القائمة البريدية
سياسة

الجيش الإسرائيلي يعتدي على منصة صواريخ سورية أطلقت صاروخاً على طائرات إسرائيلية

 الجيش الإسرائيلي يعتدي على منصة صواريخ سورية أطلقت صاروخاً على طائرات إسرائيلية
دمشق..
اعتدت مقاتلات إسرائيلية، اليوم الاثنين على بطارية دفاع جوي تابعة للجيش السوري شرق العاصمة دمشق.
وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في بيان: "أغارت مقاتلات إسرائيلية على بطارية للدفاعات الجوية في موقع رمضان الواقع على بعد 50 كم شرق دمشق بعد إطلاقها صاروخ أرض- جو من طراز sa-5  على طائرة سلاح الجو كانت في مهمة تصوير اعتيادية في الأجواء اللبنانية صباح اليوم".
وأضاف أدرعي: "الصاروخ السوري لم يشكل أي تهديد على طائراتنا، وعادت إلى قواعدها بسلام".

وقال موقع القناة 20 الإسرائيلية إنّ "حادثاً خطيراً" وقع صباح اليوم الإثنين في الشمال عندما كانت طائرات سلاح الجو الإسرائيلي تحلّق فوق لبنان وهوجمت بإطلاق صاروخ مضاد للطائرات عليها من بطارية موجودة في سوريا.

القناة العاشرة: الطائرة الإسرائيلية كانت ترصد استعدادات حزب الله
من جهتها كشفت القناة العاشرة الإسرائيلية أنّ طائرات تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي كانت تقوم بـ "طلعة تصوير روتينية في سماء لبنان من أجل تصوير ما يحدث هناك" وذلك عند قرابة الساعة العاشرة من صباح اليوم.
وأوضحت القناة العاشرة أنّ الطائرات الإسرائيلية كانت تحلّق في إطار الأعمال اليومية لسلاح الجو الذي يحلّق في الأجواء اللبنانية لـ "فحص استعدادات حزب الله"، وقامت بطارية صواريخ أرض-جو تابعة للجيش السوري بإطلاق صاروخ من نوع SA5، وهي البطارية نفسها التي اعترضت طائرات سلاح الجو قبل عدة أشهر واضطرت إسرائيل إلى اعتراض الصاروخ بصاروخ حيتس.
وبحسب القناة العاشرة فإنّ "الجيش السوري ضرب الصاروخ تجاه الطائرة الإسرائيلية ظنّا منه أنها تنوي مهاجمة مواقع في سوريا، وبعد ساعتين قرر الجيش الإسرائيلي الرد على إطلاق النار ودمّر البطارية أو على نحو أصح دمر العنصر الأساسي في بطارية الصواريخ.
ووصفت القناة العاشرة الحادث بالخطير، ونقلت عن ناطق باسم جيش الاحتلال أنه يرى فيه "استفزازاً" وإن ما حصل "حادث موضعي وأن الجيش الإسرائيلي من جهته مستعد لأي تطور"، في وقت رأت فيه القناة الإسرائيلية أنّ الحادث موضعي ولا يتوقع أن يؤدي إلى تصعيد أو إلى رد سوري.
وذكر موقع القناة العاشرة الإسرائيلية أنّ "الروس هم أصحاب البيت الحقيقيين في سوريا، ولذلك فقد أطلع الجيش الإسرائيلي الجيش الروسي على الحادث أيضاً".


الاثنين 16-10-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق