سياسة

سورية تقف إلى جانب إيران ضد إدارة ترامب

سورية تقف إلى جانب إيران ضد إدارة ترامب
دمشق..
أكدت سوريا أن تهديد الإدارة الأمريكية بإلغاء الاتفاق النووي مع إيران وفرضها عقوبات جديدة يظهر بشكل جلي عدم احترام هذه الإدارة للمواثيق والالتزامات بموجب الاتفاقيات الدولية.
وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين السورية: إن "انقلاب الإدارة الأمريكية على هذا الاتفاق واستخدامها لغة التهديد أمر مرفوض ويتناقض مع الأعراف والمواثيق الدولية، وخصوصا، أن إيران التزمت بالاتفاق بشكل صارم وفق ما أكدته الوكالة الدولية للطاقة الذرية والدول الموقعة على الاتفاق".
وأضاف المصدر أن "سوريا لم تفاجأ بوقوف إدارة ترامب ضد الاتفاق وسعيها للتملص منه انسجاما مع المواقف المعادية له من قبل الحكومة الإسرائيلية وداعميها في واشنطن".
وأدانت وزارة الخارجية في بيان لها السياسات العدوانية لإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الموجهة ضد مصالح الشعوب، والتي من شأنها زيادة أجواء التوتر في المنطقة والعالم بما يهدد الأمن والسلم الدوليين، بحسب بيان الوزارة.
وعبرت الوزارة عن دعم الحكومة السورية للاتفاق الذي تم التوصل إليه بين مجموعة (خمسة + واحد) من جهة وإيران من جهة أخرى في عام 2015، حول البرنامج النووي الإيراني واعتبرت ذلك الاتفاق إسهاما مهما لتعزيز الأمن الإقليمي والدولي.
وفي الوقت ذاته، واصلت دمشق لفت نظر المجتمع الدولي إلى المخاطر التي تشكلها الترسانة النووية الإسرائيلية على أمن واستقرار المنطقة.


الاحد 15-10-2017
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net