القائمة البريدية
محليات

وزير المصالحة الوطنية : ظروف إطلاق العملية السياسية شبه ناضجة

دمشق..
أكد وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية علي حيدر، أن الظروف الموضوعية التي رسختها المصالحات المحلية لإطلاق العملية السياسية والحوار الوطني أصبحت شبه ناضجة وخاصة بعد انغلاق الأفق أمام المجموعات المسلحة وانهيارها وأن تغيير سلوكيات الدول الإقليمية المعتدية على سورية خير دليل على ذلك، مشدداً على أن الحل لا بد أن يكون بأدوات سورية.
وبيّن حيدر أثناء لقائه السفير الصيني في دمشق تشي تشيا نجين أمس، حسبما ذكرت وكالة «سانا»، أهمية دور الصين في ترسيخ المصالحات المحلية وتوظيف المساعدات الإنسانية في دعم مشاريع المصالحات وترسيخها.
وبين حيدر أن المصالحات المحلية تشكل قاعدة صلبة لإطلاق مشروع إعادة الإعمار من خلال عودة الحياة الطبيعية والأمن والأمان إلى المناطق السكنية والصناعية والتجارية والزراعية، حيث شكلت انتصارات الجيش العربي السوري اللبنة الأساسية وصمام أمان لنجاح هذه المصالحات التي أصبحت ثقافة مجتمعية ومطلباً داخلياً.
من جانبه أكد السفير الصيني دعم بلاده للمسار السياسي في سورية من دون تدخل خارجي ومبدياً استعداد الصين لتقديم ما يمكن من خبرات وإمكانات في مرحلة إعادة الإعمار.


الثلاثاء 10-10-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق