القائمة البريدية
سياسة

نجاح الوساطة المصرية فى وقف إطلاق النار بريف حمص فى سوريا وفتح المعابر

القاهرة..
أكدت مصادر سورية، اليوم الخميس، نجاح وساطة مصرية بين فصائل المعارضة فى الريف الشمالى لحمص وقوات النظام السورى، برعاية تيار الغد السورى برئاسة أحمد الجربا وضمانة روسية فى التوصل لاتفاق حول وقف إطلاق النار فورى، والموافقة على فتح المعابر الإنسانية المقررة والموافق عليها من الطرفين، إضافة إلى تسليم الوفد الروسى ملف المعتقلين.
وأوضحت المصادر أن لجنة التفاوض سلمت الوفد الروسى ملف المعتقلين، الذى تضمن 12174 معتقلًا، وسط تعهد من الروس العمل بجدية على هذا الملف.
الاتفاق الذى ترعاه مصر يضمن التأكيد على وحدة الأراضى السورية وعدم السعى إلى تقسيمها، وعدم التعدى على مناطق السيطرة من قبل جميع الأطراف، إضافةً إلى العمل على إنشاء لجنة للبحث فى أوضاع المعتقلين، لدراسة إخراجهم من قبل جميع الأطراف، على أن يكون الضامن هو الجانب الروسى.
وعقب الاتفاق بين الأطراف، تنشر قوات مراقبة يشكلها عناصر من الشيشان، كما يسمح بدخول المواد الغذائية والمحروقات والبضائع وقطع الغيار من وإلى ريف حمص الشمالى دون التقيد بكمية محددة.
واشترطت موسكو عدم دعم فصائل التى تحمل فكر القاعدة، كما تضمن العرض أن تكون الإدارة المدنية من ضمن صلاحيات المكاتب المدنية والمجالس المحلية، وبموجب العرض يسمح بإدخال مواد البناء للبدء بعملية إعادة الإعمار، بعد تقديم الكمية ودراستها من قبل لجنة مختصة.


الخميس 05-10-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق