القائمة البريدية
سياسة

"إخوة السلاح" تنفي إرسالها تسوركان إلى سورية

موسكو..
أفاد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة "إخوة السلاح" الاجتماعية الروسية، العقيد الاحتياط نيكولاي جوكوف، بأن منظمته لم ترسل عضو المنظمة غريغوري تسوركان إلى سوريا.
وكانت وسائل الإعلام الغربية كتبت سابقا أن تنظيم "داعش" نشر شريط فيديو عرض فيه أسيرين من أصل روسي، من دون تقديم أية أدلة على أنهما يتبعان للقوات الجوية الروسية.
وقد قدّم أحد الأسيرين نفسه على أنه رومان زابولوتني من مواليد 1979 من منطقة آكساي بمقاطعة روستوف على الدون الروسية. ولم يذكر الرجل أنه يخدم في القوات الجوية الروسية. أما الأسير الثاني فقدم نفسه على أنه غريغوري تسوركان.
وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها لم تسجل أية حوادث فقدان أو أسر بين العسكريين الروس في محافظة دير الزور أو المناطق السورية الأخرى.
وأكد جوكوف أن غريغوري تسوركان عضو في منظمة "الأخوة القتالية"، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن تواجده في سوريا لا صلة له بالمنظمة.
وأضاف أن المهمة الرئيسة لـ"إخوة السلاح" هي الحماية الاجتماعية للمتقاعدين العسكريين وأعضاء عائلاتهم وكذلك التربية الوطنية للشباب والحفاظ على الذاكرة التاريخية، قائلا إن "المنظمة لا تقوم بتجنيد المتطوعين وبعثهم إلى النقاط الساخنة".

 نوفوستي


الخميس 05-10-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق