القائمة البريدية
محليات

244 أسرة عادت إلى تجمع الذيابية

244 أسرة عادت إلى تجمع الذيابية
القنيطرة ..
طالب محافظ القنيطرة أحمد شيخ عبدالقادر الأمين العام للمحافظة بفتح تحقيق فوري لتحديد المسؤول عن عدم إبلاغ أعضاء لجنة الإغاثة الفرعية لحضور اجتماع أمس وتحميله كامل المسؤولية لاتخاذ العقوبة اللازمة بحقه، نظراً لتغيب الفاعلين الأساسيين عن الاجتماع ولتهرب عدد من المعنيين عن المسؤولية، لافتاً إلى أن الاجتماع تم إقراره قبل يومين والوقت كاف لإبلاغ جميع أعضاء اللجنة.
وشدد المحافظ على دور لجنة الإغاثة الفرعية لتخفيف الأعباء والضرر عن المهجرين والمتضررين جراء الإرهاب وعدم اقتصار دور اللجنة على السلة الغذائية وإنما متابعة النواحي التعليمية وضرورة التحاق جميع الطلاب المهجرين بالمدارس لمتابعة تحصيلهم الدراسي، إضافة للناحية الصحية للاطمئنان على وضع المهجرين الصحي وعبر العيادات المتنقلة التابعة لفرع الهلال، لافتاً إلى تقديم المساعدات الإغاثية بشكل يحفظ كرامة المواطن.
وأشار عبد القادر إلى مشكلة مركز الإقامة المؤقت في الخياط بتجمع الفضل والتي أبنيتها خاصة ويطالب أصحابها بها، مؤكداً عدم السماح بإخلاء أي عائلة مهجرة من المركز والحرص على إيجاد البديل لأي عائلة، مشيراً إلى أن المشكلة في مركز الخياط الذي يضم 24 بناء منها 12 بناء فقط تحت إشراف لجنة الإغاثة الفرعية.
ولفت المحافظ إلى إفراغ إحدى المدارس في جبا من المهجرين والتي كانت مركز إيواء لهم وذلك نظراً لحاجة التربية للمدرسة والتخلص من الدوام النصفي، مكلفاً فرع الهلال الأحمر بالقنيطرة لاتخاذ الإجراءات اللازمة لإحداث نقطة له بتجمع الذيابية، إضافة إلى القيام بإجراء الكشف والمسوحات على الأسر العائدة إلى تجمع سبينة لتقديم المساعدات الإغاثية عليهم بالتنسيق مع فرع الهلال بالريف.
وأشار عضو المكتب التنفيذي المختص زايد الطحان إلى التواصل مع المنظمات الدولية لبناء مراكز إيواء مؤقتة على أرض المحافظة للتخفيف عن المدارس، إضافة إلى إعادة تأهيل المنازل المتضررة في التجمعات التي عاد إليها الأهالي والبداية كانت من تجمع الحسينية وتأهيل 100 منزل للمواطنين، وسيتبع ذلك تجمعات الذيابية وسبينة، مشيراً إلى بطول المراسلات بين الجهات المعنية والمنظمات الدولية الأمر الذي يؤثر على تخديم المهجرين والمتضررين والعائدين إلى منازلهم وتغيير الكشوف المالية لأكثر من مرة نظراً لتبدل أسعار المواد.
وأكد مدير تربية القنيطرة فوزات الصالح توزيع 32 ألف حقيبة مدرسية على الطلاب من الصف الأول وحتى الثالث مع تعهد الهلال الأحمر بتغطية باقي الطلاب وحتى الصف السادس حيث الحاجة الكلية 54 ألف حقيبة، مشيراً إلى تخصيص مدارس القنيطرة بـ2500 مقعد مدرسي وإلى إقلاع التربية بالعملية التعليمية بمدرسة في جبا وإجراء الصيانة لمدرسة أخرى كانتا تستثمران كمراكز إيواء وإطلاق العملية التعليمية بأول مدرسة بتجمع سبينة من الصف الأول وحتى السادس.
من جانبه رئيس فرع الهلال الأحمر الدكتور جمعة حسن أشار إلى تقييم 2400 عائلة بتجمع الذيابية والعائدين إلى منازلهم حيث تم توزيع المساعدات الإغاثية عليهم، إضافة إلى الانتهاء من توزيع السلل الغذائية والصحية على كل المهجرين والمقيمين على أرض المحافظة والبالع عددهم نحو 12900 عائلة.


الثلاثاء 03-10-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق