القائمة البريدية
دولي

بغداد تضع شرطا لرفع الحظر الجوي الدولي عن إقليم كردستان

بغداد تضع شرطا لرفع الحظر الجوي الدولي عن إقليم كردستان
بغداد ..
أعلنت الحكومة العراقية، استمرار الرحلات الداخلية مع إقليم كردستان، مشترطة السيطرة على منافذه ومطاراته لعودة الطيران الدولي.
أكد المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، اليوم الجمعة، أن السيطرة على مطارات ومنافذ إقليم كردستان، لمنع الفساد والتهريب وليس لتجويع الشعب الكردي.
فتيات كرديات خلال التصويت في استفتاء إقليك كردستان، العراق 25 أيلول 2017
وقال المكتب في بيان تلقته مراسلة "سبوتنيك" في العراق، عصر اليوم، إن "الحكومة العراقية تحافظ على حقوق ومكتسبات جميع أبناء شعبنا، ومن ضمنهم أبناء شعبنا الكردي، وإن أي إجراء يتخذ تراعي فيه عدم المساس بهم".
وأشار المكتب، إلى أن سيطرة الحكومة المركزية على المنافذ البرية والجوية في إقليم كردستان ليست للتجويع ومنع المؤن والحصار على المواطنين في الإقليم كما يدعي بعض المسؤولين هناك ويحاولون ترويجه.
وأضاف، إنما هي إجراءات لدخول وخروج البضائع والأفراد إلى الإقليم تحت سيطرة الحكومة الاتحادية والأجهزة الرقابية الاتحادية، كما هو معمول به في كل المنافذ العراقية لضمان عدم التهريب ولمنع الفساد.
وبين المكتب، أن فرض السلطة الاتحادية في مطارات إقليم كردستان يتمثل بنقل سلطة المطارات في كردستان إلى السلطة الاتحادية حسب الدستور كما هو الحال في كل المطارات العراقية في المحافظات الأخرى وحسب ما معمول به في جميع دول العالم.
وتابع، أن الرحلات الجوية الداخلية مستمرة، وبمجرد نقل سلطة المطارات في الإقليم إلى المركز فإن الرحلات الدولية ستستمر، وهذا الأمر لا يمثل عقوبة للمواطنين في الإقليم إنما هو إجراء دستوري وقانوني أقره مجلس الوزراء لمصلحة المواطنين في كردستان والمناطق الأخرى.
وفادت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، نقلا عن مصدر من هيأة المنافذ الحدودية، اليوم الجمعة، بأن إقليم كردستان رفض تسليم منافذه للحكومة العراقية.
وأوضح المصدر، أن ثلاثة قوافل تضم ضباطا ورتبا عسكرية كان من المقرر انطلاقها من العاصمة بغداد، غدا السبت، نحو استلام المنافذ الحدودية من إقليم كردستان العراق، لكن تأجل انطلاقها لعدم اكتمال الإجراءات.


الجمعة 29-09-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق