القائمة البريدية
محليات

«البعث» يرشح الصّباغ لرئاسة مجلس الشعب و«القومي الاجتماعي» مرعي

دمشق..
رشحت القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي يوم أمس، حمودة الصّباغ لمنصب رئاسة مجلس الشعب، بعد جلسة استئناس في مقر القيادة شارك فيها أعضاء المجلس البعثيون الـ150، على حين رشح «الحزب السوري القومي الاجتماعي – المركز» أحمد مرعي بعد اجتماع لمكتبه السياسي برئاسة الأمين صفوان سلمان، على أن ينتخب مجلس الشعب اليوم رئيسه في جلسة خاصة تعقد في الساعة الحادية عشرة صباحاً.
وقالت مصادر مطلعة لـ«الوطن»: إن 10 ترشحوا لمنصب رئيس مجلس الشعب خلال اجتماع الأعضاء البعثيين في مبنى القيادة القطرية وهم محمد زاهر اليوسفي، صفوان قربي، سلام سنقر، عبود الشواح، حمودة الصباغ، عبد السلام دهموش، إلياس مراد، جمال القادري، فاطمة خميس، مشعل الحمو، وانسحب منهم 8 لينحصر التنافس بين كل من صفوان قربي وحمودة الصّباغ فحصل الأول على 17 صوتاً والثاني على 132 صوتاً.
ووفقاً للنظام الداخلي الجديد لمجلس الشعب فإنه إذا لم يتقدم سوى مرشح واحد للترشح ضمن المدة المحددة، يتوجب على رئيس الجلسة فتح باب الترشيح مجدداً، وإذا لم يتقدم سوى مرشح واحد في المرة الثانية فيعد ناجحاً بالتزكية.
لكن يبدو أن هذا السيناريو لن يحصل على اعتبار أن «القومي الاجتماعي – المركز» العضو في الجبهة الوطنية التقدمية، سيتقدم بدوره اليوم بمرشحه، وأوضحت مصادر في الحزب لـ«الوطن» أن ترشيح عضو المكتب السياسي الشاب أحمد مرعي، وهو من أهالي مدينة جرابلس في ريف حلب الشمالي، هو «للتأكيد على دور حزبنا في الحياة السياسية في سورية، وخصوصاً أنه يمثل الكتلة الثانية في مجلس الشعب بسبعة أعضاء».
ويبدو أن النتيجة ستكون محسومة اليوم بالتأكيد للصباغ مرشح حزب البعث، صاحب الكتلة الأكبر في المجلس الذي يضم 250 عضواً.
والصباغ مسيحي سرياني من مواليد محافظة الحسكة عام 1959م ويحمل إجازة جامعية في الحقوق ويشغل منصب رئيس مكتب الفلاحين في القيادة القطرية ودخل مجلس الشعب أول مرة في انتخابات عام 2012م.


الخميس 28-09-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق