القائمة البريدية
ثقافة وفنون

بعد سنين... فيروز «ببالي»!

بعد سنين... فيروز «ببالي»!
?بيروت..
على الرغم من تردّد أنباء عن احتمال تأجيل طرحه حتى منتصف تشرين الأوّل (أكتوبر) المقبل، أبصر ألبوم فيروز الجديد «ببالي» أخيراً النور عبر متاجر إلكترونية ومنصات ستريمينغ، بعد سبع سنوات من طرح «إيه في أمل». وكان برنامج «ET بالعربي» قد نشر أخيراً معلومات عن خلافات بين الشركة المنتجة، وريما الرحباني ابنة فيروز ومديرة أعمالها سـ«تحول دون صدور الألبوم المنتظر في 22 أيلول (سبتمبر) 2017».
يتأّلّف «ببالي» من عشر أغنيات طرحت «سفيرتنا إلى النجوم» ثلاثاً منها خلال الأشهر الماضية، آخرها «أنا وياك» في آب (أغسطس) الماضي، التي تستند إلى الأغنية المكسيكية Besame Mucho التي كتبها ولحّنها كونسويلو فيلاسكيز. تولّت ريما إعداد الكلمات باللهجة اللبنانية، فيما أعاد البريطاني ستيف سيدويل توزيع الموسيقى. قبل ذلك، طرحت فيروز «يمكن» في تموز (يوليو) 2017، النسخة الملبننة من Imagine (تخيّل) للنجم البريطاني الراحل جون لينون. أما أوّل أغنيات «ببالي» التي سمعها الناس عبر «آي تيونز»، فكانت «لمين» التي تعتبر أيضاً نسخة ملبننة عن أغنية «لمن يسهر النجمُ؟» (1956) للفرنسي جان كلود باسكال.
إلى جانب هذه الأغنيات الثلاث، يضم «ببالي» نسخة من «لمين» على البيانو، إضافة إلى أخرى عبارة عن نسخ باللهجة اللبنانية من أعمال لفنانين أجانب من بينهم فرانك سيناترا وباربرا سترايسند، هي: «حكايات كتير»، و«بغير دني»، و«ما تزعل منّي»، و«ببالي»، و«رح نرجع نتلاقى». تجدر الإشارة إلى أنّه يمكن الاستماع إلى مضمون «ببالي» عبر Deezer و«آبل ميوزيك» و«سبوتيفاي»، فيما يمكن تحميله إلكترونياً من خلال «آيتيونز» و«غوغل بلاي».

الاخبار


السبت 23-09-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق