القائمة البريدية
سياسة

وحدات الجيش تعيد تمركزها في كامل النقاط التي تسللوا إليها بريف حماة الشمالي

وحدات الجيش تعيد تمركزها في كامل النقاط التي تسللوا إليها بريف حماة الشمالي
حماة..
أعادت وحدات الجيش العربي السوري تمركزها في كامل النقاط التي تسللت إليها أول أمس مجموعات إرهابية من تنظيم جبهة النصرة وما يسمى الحزب التركستاني الإرهابي والتنظيمات المنضوية تحت زعامتها المرتبطة باستخبارات نظام أردوغان في ريف حماة الشمالي بعد هجومهم من عدة محاور بأعداد كبيرة من الإرهابيين وعشرات الآليات والدبابات.
وأكد اللواء رئيس اللجنة الأمنية في حماة أن وحدات من الجيش العربي السوري “سطرت ملحمة عسكرية يشهد لها التاريخ في الدفاع والتصدي عن أرض الوطن في بلدة الطليسية التي كانت أحد أهداف الهجمة الإرهابية على ريف حماة الشمالي والشمالي الشرقي والتي بداها الإرهابيون فجر يوم الثلاثاء الماضي”.
وبين اللواء أن المجموعات الإرهابية “نفذت هجومها من ثلاثة محاور ولكن قوات الجيش كانت لهم بالمرصاد وصدت الهجوم من محورين هما محور أبو سمرة حيث تم تدمير دبابتين وعربتين وأسر دبابة وإيقاع قتلى في صفوف الإرهابيين المهاجمين ومحور الضهرة العالية الذي شهد تدمير 3 دبابات للإرهابيين و3 عربات والاستيلاء على عربتين وإيقاع العديد من القتلى في صفوفهم”.
ولفت اللواء قائد اللجنة الأمنية إلى أن الهجوم الذي شنه الإرهابيون على محور قرية القاهرة شهد أعنف المعارك حيث قامت وحدات الجيش بإعادة تموضعها في عدة مواقع “لإدخال الإرهابيين المهاجمين في جيب ناري وهو ما ساعد وحدات الجيش على تدمير كامل القوة المهاجمة للإرهابيين والتي ضمت عدة دبابات وعربات وآليات مختلفة وإيقاع عشرات القتلى من الإرهابيين قبل أن تنجح وحدات الجيش بإعادة بسط السيطرة على كامل الجيب”.
وأشار اللواء إلى أن وحدات الجيش “تصدت اليوم لثلاث محاولات من قبل التنظيمات الإرهابية لخرق دفاعات الجيش العربي السوري في المنطقة وكبدتها خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.
وتصدت وحدات من الجيش العربي السوري أول أمس بالتعاون مع القوات الرديفة وبإسناد من الطيران الحربي لمحاولات تسلل مجموعات إرهابية من تنظيم جبهة النصرة والتنظيمات المنضوية تحت زعامته والحزب التركستاني الإرهابي المرتبط باستخبارات نظام أردوغان وبأعداد كبيرة الى النقاط العسكرية في محيط الطليسية والتلة السوداء والقاهرة شمال مدينة حماة وكبدتها خسائر فادحة بالعتاد.


الجمعة 22-09-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق