القائمة البريدية
سياسة

لافروف: اتفاقات أستانا الأخيرة تعزز الجهود للقضاء على الإرهاب

نيويورك..
أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الاتفاقات التي تم التوصل إليها مؤخرا في إطار لقاءات أستانا وتشكيل أربع مناطق لتخفيف التوتر في سورية تفتح الطريق أمام بناء حوار سياسي في هذا البلد.
وقال لافروف في كلمته أمام الجمعية العامة للامم المتحدة مساء اليوم “إن هذه الاتفاقات توفر الظروف الرامية لتنفيذ القرار الأممي 2254 وتعزيز الجهود للقضاء على البؤر الإرهابية وإحلال السلام في جميع ربوع البلاد وإعادة وحدتها ومعالجة القضايا الإنسانية الحادة”.
ودعا لافروف كل من يرغب باخلاص في إحلال السلام في سورية إلى عدم التمهل في تنظيم وإيصال المساعدات الإنسانية ونزع الألغام من المناطق السورية المحررة من الإرهابيين.
وأشار لافروف إلى ضرورة التحقيق النزيه دون محاولات التلاعب بنشاط منظمة حظر استخدام الأسلحة الكيميائية في مزاعم استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية.
وقال لافروف “ينبغي أن نقاتل تنظيم جبهة النصرة الإرهابي الذي يتجنبه “التحالف الدولي” رغم تراجع تنظيم داعش الإرهابي في سورية والعراق”.
ولفت لافروف إلى أن بلاده تنتهج سياسة متوازنة وتعمل مع جميع الأطراف على ضرورة معالجة كل القضايا الإنسانية التي تطال البلدان الأخرى في الإقليم كليبيا واليمن والعراق.


الجمعة 22-09-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق