القائمة البريدية
سياسة

وزارة الدفاع الروسية: هجوم "النصرة” شمال حماة جاء بتحريض من الاستخبارات الأمريكية

موسكو..
أكدت هيئة الأركان الروسية أن هجوم إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” على مواقع الجيش السوري شمال حماة أمس انتهاك لاتفاق منطقة تخفيف التوتر التي تم التوصل إليها خلال اجتماع أستانا 6.
وذكر بيان لهيئة الأركان نشره اليوم موقع “روسيا اليوم” إن الهجوم في منطقة تخفيف التوتر في إدلب شمال سورية جاء بتحريض من الاستخبارات الأمريكية لوقف انتصارات الجيش السوري شرق دير الزور”.
ورأت الهيئة أنه ” من بين أهم أهداف الهجوم الإرهابي طرد الشرطة العسكرية الروسية من النقطة التي تشغلها للرقابة على ثبات تخفيف التوتر والتصعيد هناك”.
إلى ذلك أكد رئيس مديرية العمليات العامة في هيئة الأركان الروسية الفريق أول سيرغي رودسكوي أن ارهابيي جبهة النصرة و”  الفصائل المتحالفة معها التي لا ترغب بتنفيذ اتفاقات وقف النار شنوا الهجوم المباغت رغم الاتفاقيات الموقعة يوم 15 أيلول في أستانا ” مشيرا إلى أن ”  الهجوم الواسع النطاق بدأ صباح أمس واستهدف مواقع القوات الحكومية السورية في شمال وشمال شرق مدينة حماة في منطقة تخفيف التوتر في إدلب ووحدة من الشرطة العسكرية الروسية كانت في مركز المراقبة لرصد الوضع في منطقة خفض التصعيد”.


الخميس 21-09-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق