القائمة البريدية
دولي

العاهل الأردني والأمين العام للأمم المتحدة يبحثان مناطق خفض التوترفي سورية

العاهل الأردني والأمين العام للأمم المتحدة يبحثان مناطق خفض التوترفي سورية
عمان..
بحث الملك عبدالله الثاني والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس التطورات على الساحة السورية، خصوصا فيما يتعلق بمناطق خفض التصعيد في سوريا.
قال الديوان الملكي الأردني في بيان نشر على الموقع الإلكتروني، إن الجانبين بحثا "خلال لقاء جمعهما في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، أمس الأحد، الجهود المستهدفة لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية، ضمن مسار جنيف، إضافة إلى الأوضاع في العراق".
وأضاف أنه تم استعراض التطورات الإقليمية الراهنة، والدور الذي يقوم به الأردن والمنظمة الأممية لإيجاد حلول سياسية للأزمات في المنطقة.
وركز اللقاء على أهمية كسر الجمود في عملية السلام، وإعادة إطلاق مفاوضات جادة وفاعلة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، على أساس حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية.
كما تم خلال اللقاء "استعراض الأعباء الإضافية التي فرضتها أزمة اللجوء السوري على الاقتصاد الأردني وموارده المحدودة، وضرورة زيادة دعم المجتمع الدولي للدول المستضيفة للاجئين،
خصوصا الأردن، لتمكينها من مواصلة تقديم الخدمات الإنسانية والإغاثية لهم".
واشار البيان إلى أن اللقاء تطرق أيضا إلى الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة في سبيل الارتقاء بعملها في المجالات الإغاثية والإنمائية وحل النزاعات الدولية.


الاثنين 18-09-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق