القائمة البريدية
سياسة

الدفاع الروسية: الوضع في مناطق تخفيف التوتر في سورية مستقر

موسكو..
وصفت وزارة الدفاع الروسية الوضع في مناطق تخفيف التوتر في سورية بأنه يتميز بالاستقرار رغم تسجيل 15 انتهاكا خلال ال 24 ساعة الماضية.
وأوضحت الوزارة في بيان نشرته على موقعها الالكتروني أن مجموعات المراقبة رصدت 15 انتهاكا في مناطق تخفيف التوتر منها 6 انتهاكات في الغوطة الشرقية واثنان في حماة وواحد في القنيطرة وانتهاكان في إدلب و4 في حلب.
وأشارت الوزارة إلى أن “غالبية الانتهاكات كانت حالات إطلاق نار بشكل عشوائي من أسلحة خفيفة تم تسجيلها في مناطق تنتشر فيها مجموعات إرهابية تابعة لتنظيمي “داعش” وجبهة النصرة المدرجين على لائحة الإرهاب الدولية”.
وأعلنت الحكومة السورية تأييدها لمناطق تخفيف التوتر مع حقها بالرد الحازم على أي خرق من المجموعات الإرهابية المسلحة وتأكيدها على وحدة وسلامة وسيادة الأراضي السورية.

لافرنتييف: تثبيت مناطق خفض التوتر في سورية سيقود إلى استقرار الوضع في تلك المناطق
من جانبه أعرب الممثل الخاص للرئيس الروسي إلى سورية رئيس الوفد الروسي إلى محادثات استانا الكسندر لافرنتييف عن أمل موسكو بأن يكتسب نظام وقف الأعمال القتالية طابع الديمومة في سورية مع إقامة وبدء عمل مناطق خفض التوتر فيها.
وقال لافرنتييف في مقابلة مع قناة روسيا 24 التلفزيونية الليلة الماضية “نأمل بأن نظام وقف الأعمال القتالية سيكتسب طابعا لا رجعة عنه وإن تثبيت مناطق خفض التوتر سيقود إلى استقرار الوضع في تلك المناطق”.


الاحد 17-09-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق