القائمة البريدية
محليات

حط بالخرج .... الحكومة متمسكة بارتفاع الاسعار

حط بالخرج .... الحكومة متمسكة بارتفاع الاسعار
دمشق - خاص ..
في الوقت الذي يهبط في سعر صرف الدولار الى ما دون النشرة الرسمية يتمسك المصرف المركزي بتسعيرته ليحوم سعر الصرف في السوق الموازية حول التسعيرة الرسمية مع ان جميع المؤشرات الاقتصادية تفرض عليه الهبوط وخاصة بعد كسر الحصار عن دير الزور الخزان النفطي والزراعي لسورية وعودة عدد من ابار النفط والغاز .
وبدلا من هبوط الاسعار حسب رغبة الحكومة المعلنة نرى ان الاسعار تاخذ منحى الثبات اذ لم نقل الارتفاع بالرغم من جميع المؤشرات الايجابية وتحسن سعر الصرف الذي لم ينعكس ابدا على السلع وكأن الحكومة مسؤلة فقط عن تحسين الجباية كما فعلت في رفع رسم ميكانيك السيارات العامة والذي انعكس فورا على اجرة السرافيس وارتفعت الاجرة من المدينة من 30 الى 40 ليرة في طرطوس وخارج المدينة عشرات الليرات و في دمشق من 40 الى 50 في المدينة تحصل دون سؤال المواطن المعتر المشحوط على النكلة ويبحث في زوايا الجيوب عن عشر ليرات لاكمال اجرة السرفيس وسد رمق الحكومة المتعطشة الى تجويع اصحاب الدخل المحدود .
ويرى مراقبون انه لا يوجد اي مبرر لرفع اجرة السرفيس سوى الضغط على الموظف المشحر الملتعن بالفقر من الازمة والاجراءات الحكومية الى ابعد حد فالى متى تستهتر الحكومة بفقر الحال الذي وصلنا اليه  والذي طاف من الخرج وطاف من الكفر بالفقر؟؟؟.

شام برس- طلال ماضي


الخميس 14-09-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق