القائمة البريدية
سياسة

المقداد..: كلفنا سفاراتنا في أفريقيا بإجراء الاتصالات اللازمة لمواجهة الاختراق الإسرائيلي لافريقيا

 المقداد..: كلفنا سفاراتنا في أفريقيا بإجراء الاتصالات اللازمة لمواجهة الاختراق الإسرائيلي لافريقيا
دمشق..
حتى تاريخ إعلان توغو تأجيل القمة الافريقية –الاسرائيلية يوم أمس الإثنين والتي كان مقرراً عقدها في الشهر القادم كانت كل التقديرات الاسرائيلية، وعلى رأسها وزارة الخارجية تؤكد أنها ستنعقد رغم كل الجهود العربية والإفريقية التي بذلت لتعطيلها. وأن إسرائيل ستحقق أهدافها وعودتها الى افريقيا هو أمر مفروغ منه.
كلّ هذه التقديرات باءت بالفشل فانتصرت الخيارات الدبلوماسية لمصر والمغرب وجنوب أفريقيا ونيجيريا والسلطة الفلسطينية والتي كان الإعلام الإسرائيلي يقول بأنها تعمل لإحباط خطوات أساسية لإسرائيل من اجل تعزيز وضعها في افريقيا.
نائب وزير الخارجية السوري الدكتور فيصل المقداد،  تعليقاً على كل ذلك قال لـ الميادين نت في تصريح خاص لدى سؤالنا عن أن ذلك يعتبر انتصاراً مهماً للدبلوماسية السورية التي كانت سفارتها في نيجيريا أول من طلب من توغو عبر مذكرة وجهتها إلى سفارتها في نيجيريا لمنع إسرائيل من المشاركة في القمة المذكورة.
قال المقداد: "هذا العمل يظهر أن سوريا ليست معزولة.وجهودنا جزء من جهود دول كثيرة افريقية ساهمت في تعطيل السياسات الإسرائلية في افريقيا.فقامت سوريا بالاتصال باصدقائها الافارقة وهم كثر،حيث كلفنا جميع سفاراتنا في افريقيا في اجراء الاتصالات اللازمة لمواجهة الاختراق الاسرائيلي فيها. خاصة ان اسرائيل كانت  تدعم التمييز العنصري في القارة الافريقية وهي مازالت تحتل اراضي أهلنا في فلسطين والجولان" .
وأضاف "مازالت سوريا تتواصل مع عشرات الدول في جميع انحاء العالم وبشكل خاص مع افريقيا التي كانت تاريخيا الى جانب الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي".


الثلاثاء 12-09-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق