القائمة البريدية
سياسة

الجيش يعبر «الفرات».. و«ضفادع البحرية» تدخل المعركة في دير الزور

الجيش يعبر «الفرات».. و«ضفادع البحرية» تدخل المعركة في دير الزوردير الزور...
أعلنت «القناة المركزية لقاعدة حميميم الجوية» أمس أن «انتقال المعارك البرية إلى الجهة الشرقية من نهر الفرات في دير الزور تم بالفعل مع دخول طلائع القوات الصديقة الراجلة بانتظار وصول الجسور لعبور الآليات المدرعة»، معتبرة أن تحقيق هذا التقدم السريع أثار قلق قوات التحالف الدولي بقيادة واشنطن ومقاتليهم على الأرض».
ورأت مصادر متابعة أن استقدام الجيش لقوات الضفادع البشرية التابعة لسلاح البحرية، قد ساهم بإنجاح العملية لاسيما أن الجيش جلب معه زوارق مطاطية وجسور متحركة نقلها على وجه السرعة إلى دير الزور بعد أن تعمد التحالف الدولي تدمير جميع الجسور على نهر الفرات.
ومع الأنباء التي تحدثت عن اقتراب «قوات سورية الديمقراطية – قسد» إلى مسافة 6 كيلومترات من ضفة نهر الفرات الشرقية في إطار عملية «عاصفة الجزيرة»، رأت المصادر أن عبور الجيش للضفة الأخرى من الفرات حقق ثلاثة أهداف الأول في الرد على المشككين بأن الجيش لا نية له لاستعادة كامل المحافظة، والثاني محاصرة التنظيم في الأحياء المتقدمة من المدينة، والثالث قطع الطريق على «قسد» وما تحمله من مشروع أميركي لاسيما أن ممثلين عن عشائر في المحافظة مدعومين من «قسد» أعلنوا في بيان تلقت «الوطن» نسخة منه، بدء مساعيهم لتشكيل ما سموه «مجلساً مدنياً» يتولى إدارة شؤون المدينة بعد طرد داعش!


الثلاثاء 12-09-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق