القائمة البريدية
محليات

ورقة عمل مقدمة إلى مؤتمر الشباب الأول للتنمية البشرية .. دور الإصلاح الإداري في مكافحة الفساد الإداري

ورقة عمل مقدمة إلى مؤتمر الشباب الأول للتنمية البشرية .. دور الإصلاح الإداري في مكافحة الفساد الإداري

دمشق..
ناقش مؤتمر الشباب الأول للتنمية البشرية في المحور الثاني المشروع الوطني للإصلاح الإداري ورقة عمل قدمها الدككتور ولاء زريقة حول دور الإصلاح الإداري في مكافحة الفساد الإداري.
وتقول ورقة العمل التي حصلت شام برس على نسخة منها في ملخصها .. يعد موضوع الفساد الإداري موضوع معقد ومتشعب الجوانب، ويختلف الباحثون حول كيفية تشخيصه وتحليله واقتراح الحلول المناسبة لمحاربته، والحد من آثاره، فقد أصبح الفساد ظاهرة عالمية على مستوى الأفراد والدول، سواء كانت متقدمة أو متخلفة. وإذا كانت الحكومات تهتم بمحاربة الفساد الإداري وترشيد إدارة المال العام وتطوير وسائل الرقابة والمحاسبة، فإن نجاح ذلك يعتمد على كفاءة المنظومة الإدارية التي تُعنى بوضع الأهداف والخطط ووسائل الرقابة والمتابعة والتقييم، التي تساعد على انجاز ذلك. وبالتالي يعد موضوع الإصلاح الإداري للأجهزة الحكومية حجر الأساس ونقطة الانطلاقة الأولى لمحاربة الفساد الإداري.

وجاءت ورقة العمل هذه للبحث في مفهوم الفساد الإداري وكيفية معالجته بطريقة شاملة ومتكاملة تضمن استئصاله من جذوره اعتماداً على الإصلاح الإداري والاجتماعي، وقد خلصت الدراسة إلى أهمية الإصلاح الإداري في معالجة هذه الظاهرة من خلال تطبيق برامج متكاملة للإصلاح تضمن معالجة شاملة لكافة أسباب ظهور الفساد.

وتوصلت ورقة العمل الى اهم التوصيات لمحاربة الفساد الإداري على المدى القصير والمتوسط والاستراتيجي تتمثل بما يلي:
1- ضرورة تطبيق الإجراءات الفورية والمباشرة لمحاربة الفساد الإداري من خلال تفعيل المحاسبة والرقابة والمساءلة إضافة إلى التشهير بالمفسدين ليكونوا عبرةً لغيرهم وتفعيل دور السلطة الرابعة بشكل النقد الإيجابي (إجراءات مباشرة وفورية).
2- ضرورة تطبيق خطة للإصلاح الإداري تضمن محاربة البيروقراطية وذلك من خلال تبني الاستراتجيات الخمس الصحيحة لإعادة اختراع الحكومة، الأمر الذي يحارب الفساد بشكل فعال وصحيح (إجراءات مباشرة متوسطة الأجل).
3- ضرورة تطبيق برامج الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي والبرمجة اللغوية العصبية للأجيال الناشئة في أسرهم ومدارسهم وجامعاتهم من خلال تعزيز التفكير الإيجابي وبناء منظومة متأصلة من القيم والأخلاق تضمن السير في طريق الإصلاح والبناء الحقيقي للمجتمع (إجراءات إستراتجية طويلة الأجل).

وقدمت ورقة العمل بعض المقترحات والتوصيات لمكافحة الفساد منها ..
1- تطبيق إجراءات مكافحة الفساد المباشرة وغير المباشرة وعلى المدى القصير والمتوسط والاستراتيجي لضمان استئصال الفساد من جذوره.
2- تطبيق خطة متكاملة للإصلاح الإداري، والاعتماد على الاستراتجيات الخمس لإعادة اختراع الحكومة لإبعاد شبح البيروقراطية عن القطاع الحكومي واعتماد الشفافية والمساءلة في كافة مرافق العمل الحكومي.
3- وضع خطة متكاملة للإصلاح الاجتماعي والتربوي إضافة للإصلاح الإداري والاعتماد على البرمجة اللغوية العصبية للأطفال وطلاب المدارس والجامعة وغرس قيم الخير والتفكير الإيجابي من خلال المناهج الموجهة والهادفة.
4- ضرورة وضع سلسلة للرتب والرواتب تكافئ بين مقدار الراتب والمسؤولية الملقاة على عاتق الموظف وأن يتم إقراراها بشكل قانوني.
5- ضرورة محاسبة المفسدين والتشهير بهم ليكونوا عبرة لغيرهم، وتفعيل دور السلطة الرابعة للنقد الإيجابي.



الاثنين 11-09-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق