القائمة البريدية
سياسة

أردوغان : الازمة السورية اثبتت ان الازمات لا تحل بالطرق العسكرية

استانا..
قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إنّ أي تغيير في الجغرافيا والحدود يؤدي إلى التوترات المتفاقمة ويلحق الخسائر للشعوب الإقليمية.
وأكد خلال لقائه نظيره التركي رجب طيب أردوغان في أستانة على هامش  قمة منظمة التعاون الإسلامي للعلوم والتكنولوجيا، أن تعاون إيران وتركيا كدولتين كبيرتين ومؤثرين في المنطقة "مؤثر ومهم جداً في محاربة الإرهاب وتوفير الاستقرار".
وفي هذا الإطار، اعرب روحاني عن تفاؤله بوصول التعاون الإيراني التركي الروسي في سوريا إلى النتيجة النهائية بأسرع وقت ممكن، مضيفاً أنّ الإرهاب ينهزم في المنطقة لكن هناك طريق طويل حتى اقتلاع جذوره.
الرئيس التركي من جهته، قال إنّ الأزمة السورية طوال السنوات الماضية "تثبت أن المشاكل والأزمات لاتحل عبر السبل العسكرية ويجب حلها عبر السبل الدبلوماسية فقط".
وأشار إلى أنّ سوريا هي مهد الحضارة في المنطقة "ولا يجب السماح للقوى الأجنبية بتقسيمها إلى حصص بينهم"، مشدداً على أهمية الحفاظ على وحدة أراضي دول المنطقة.
كما ناقش الرئيسان إلى جانب العلاقات الثنائية بينهما، أوضاع مسلمي ميانمار ودعيا إلى توحيد جهود الدول الإسلامية في هذا المجال.


الاحد 10-09-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق