القائمة البريدية
سياسة

موسكو تسعى إلى محادثات «مفيدة» بين دمشق وكيانين كرديين بارزين

بيروت...
على وقع تسارع معارك تصفية «داعش» في سوريا، يبدو أن موسكو تسعى إلى تهيئة مناخ ينتج محادثات «مفيدة» بين دمشق وكيانين كرديين بارزين هما «حركة المجتمع الديمقراطي» و«المجلس الوطني الكردي». وفي سبيل ذلك، كثّفت موسكو مساعيها لتكريس «توافق» بين الكتلتين الكرديتين اللتين تقفان (حتى الآن) على طرفي نقيض؛ فـ«الحركة» هي مظلة تضم عدة أحزاب كردية أبرزها pyd، أما «المجلس» فمدعوم من أنقرة، وهو جزء من «الائتلاف». المساعي دخلت حيّز الخطوات العملية بعد أن مهّدت لها موسكو (على الأرجح) مع اللاعب التركي. ووفقاً للسياسي الكردي ريزان حدو، فإنّ لقاء نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، مع وفد من «المجلس الوطني الكردي في سوريا» أمس يأتي في هذا الإطار، واستكمالًا للمساعي الروسية. ويؤكد حدو لـ«الأخبار» أن «الطرح الروسي يبدو ممكن التحقيق في ظل المتغيرات التي طاولت المشهد السوري بأكمله». وتبدو موسكو حريصة على تشكيل وفد كردي واحد يمثل الطرفين الكرديين في سوريا، مع ما يعنيه هذا من تأثير «سلبي» على «الائتلاف المعارض» الذي سيخسر الورقة الكرديّة في حال مشاركة «المجلس الوطني الكردي» في وفد كردي مستقل يضمّه و«حركة المجتمع الديمقراطي».


السبت 09-09-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق