القائمة البريدية
محليات

حط بالخرج .. ملفات الفساد والتزوير لا تسقط بالتقادم يانقيب المهندسين

حط بالخرج .. ملفات الفساد والتزوير لا تسقط بالتقادم يانقيب المهندسين
دمشق -خاص..
لا يوجد اي نص قانوني يقر بموت قضايا الفساد والتزوير في سورية ومع ذلك يتجرأ نقيب المهندسين السوريين الدكتور غياث قطيني بالرد على استفسار وزير الاشغال العامة المهندس حسين عرنوس حول ملف التزوير الخاص بفرع طرطوس للنقابة والذي تسلمه من وكالة شام برس قبل أكثر من شهر ونصف ورده " بان ملف التزوير قديم" .
طبعا التزوير مثبت بالوثائق وابطاله منهم ما يزال على راس عمله وقدمت الوثائق المزورة للقضاء الذي بدوره اصدر احكاما  بناء على الوثائق المزورة وضيع الكثير من حقوق الناس .
كما يضيع من وجهة نظري نقيب المهندسين باستهتاره بالتعامل مع الملف وعدم جديته في ملاحقة الفاسدين هيبة نقابة المهندسين النقابة التي بنت سورية وتضم الاف العقول الخبيرة والنيرة ويسيء لسمعة الكثير من الخبراء الذين اقسموا اليمين على وضع خبرتهم في تصرف القضاء بتستر نقيب المهندسين على من قام بالتزوير بقصد تضليل القضاء ومن اجل حفنة من الارتزاق.
فالفساد والتزوير لا يسقطان بالتقادم هذا ما اعلنه وزير الاشغال ووجه نقيب المهندسين لمحاسبة الفاسدين ومخاطبة الجهة التي ضللت بالحقيقة اي مخاطبة المحكمة بحقيقة التزوير الحاصلة لاعادة انصاف المظلومين كما وجهه باتخاذ الاجراءات القانونية بحق المخالفين الى هنا يُشكر وزير الاشغال على موقفه وحماسه لانصاف المظلومين ورفضه التزوير الذي يسيء لسمعة النقابة والذي اعلن حرصه الشديد عليها.
ومن حرصنا على اثبات الحقيقة نقول ان ملف التزوير حصل في عام 2014 وما زالت تداعيته سارية المفعول ونحن في الاعلام نعمل على جمع الوثائق والاثباتات والادلة منذ اكثر من عام ووجهنا كتب ومراسلات الى اكثر من جهة ونعمل بجهد منقطع النظير لكشف الفاسدين في ملف التزوير الحاصل ولن نتوقف قبل احقاق الحقوق لاصحابها ومحاسبة الفاسدين والمزورين والمضللين لعمل القضاء ليكونوا عبرة لمن يضلل القضاء الذي وضع ثقته بمن اقسم  اليمين على قول الحقيقة لا لمن يعطي وثائق مختومة بالفساد .
ومماطلة نقيب المهندسين ومحاولة التفافه حول القضية بان القصة قديمة نؤكد له ان في الاعلام لا يوجد ملف فساد قديم وجميع الملفات تنكشف للعلن بعد تغيير الادارات لذلك ننصحه بالابتعاد عن الحط بالخرج وتجميل القضية ونقول له جميع الوثائق التي تخص التزوير حصلنا عليها وبانتظار ردكم على احر من الجمر ..

شام برس - طلال ماضي


الاربعاء 06-09-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق