القائمة البريدية
محليات

مكاتب السياحة التي تعمل في لبنان تستغل السوريين

مكاتب السياحة التي تعمل في لبنان تستغل السوريين
دمشق..
أعلن وزير السياحة بشر يازجي عن ورود شكاوى إلى الوزارة من مواطنين أرادوا السفر إلى الحج نصبت عليهم مكاتب السياحة ومقرها العاصمة اللبنانية في بيروت بآلاف الدولارات، مؤكداً أن عددها كبير جداً.
وفي تصريح خاص لـ«الوطن» قال يازجي: إن هذه المكاتب التي اتخذت من لبنان مقراً ازداد عددها خلال موسم الحج بعدما انخفض عددها خلال العام الماضي، مشيراً إلى أنه تم ضبط المكاتب التي تعمل داخل البلاد من خلال متابعة الوزارة رغم عددها القليل جداً.
وكشف يازجي عن ضبط أشخاص كانوا على تواصل مع هذه المكاتب لعبوا دور الوسيط بينها وبين المسافر السوري إلى الحج، مضيفاً: إن معظم المكاتب الموجودة في لبنان ليست رسمية بل إنها تتعامل عن طريق السفارة السعودية.
وأوضح يازجي أن هذه المكاتب تعمل ضمن غرف أو مقرات غير معلنة، متوقعاً أن الحكومة اللبنانية لا تعتبر وجود هذه المكاتب على أراضيها أمراً خاطئاً بل تعتبرها تعمل في مجال السياحة والسفر.
وأكد يازجي أن الوزارة ستتابع هذا الموضوع باعتبار أن الكثير من السوريين هم ضحايا لهذه المكاتب ولاسيما أن بعضهم كانوا ضحايا للنصب بآلاف الدولارات.
وأضاف يازجي: إن الضابطة العدلية تعمل بشكل دقيق لضبط أي مكاتب تعمل في هذا المجال داخل البلاد وأنه سيكون هناك جولات على بعض المكاتب للاطلاع على واقع عملها.
وفيما يتعلق بإجراءات الوزارة حول توعية السوريين لكيلا يقعوا ضحية هذه المكاتب قال يازجي: اتخذنا العديد من الإجراءات التوعوية عبر الرقابة والإعلام الذي يلعب دوراً كبيراً في مسألة التوعية، مؤكداً أن توعية المواطنين أمر ضروري باعتبار أن هذه المسألة تحد كثيراً من عمليات النصب التي من الممكن أن تحدث.
وأشار يازجي إلى أن إفتاء وزارة الأوقاف حول أن السعودية هي التي تتحمل منع السوريين من أداء فريضة الحج وبالتالي فإن كل من أراد السفر لأداء هذه الشعيرة فهو معذور.


الاحد 27-08-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق