القائمة البريدية
سياسة

الجيش السوري يحكم سيطرته على عدد من النقاط الاستراتيجية بريف حمص الشرقي

الجيش السوري يحكم سيطرته على عدد من النقاط الاستراتيجية بريف حمص الشرقي
محافظات..
حققت وحدات الجيش العربي السوري العاملة بريف حمص الشرقي تقدما جديدا في عملياتها العسكرية المتواصلة باتجاه فك حصار إرهابيي داعش عن مدينة دير الزور عبر سيطرتها على نقاط مهمة شرق مدينة السخنة في عمق البادية.
وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن “وحدات من الجيش نفذت عمليات مكثفة على مواقع لتنظيم “داعش” شمال مدينة السخنة على الطريق الدولي الواصل إلى دير الزور أسفرت عن تدمير آخر تجمعات إرهابيي “داعش” في عدد من النقاط الاستراتيجية”.
ولفت المصدر إلى أن وحدات الجيش “قامت بتثبيت نقاطها في النقاط المحررة بعد تمشيطها بشكل كامل وتفكيك العبوات الناسفة والألغام فيها وذلك تمهيدا لتنفيذ عمليات جديدة باتجاه الشرق وتحقيق المزيد من التقدم باتجاه دير الزور”.
وفرضت وحدات الجيش خلال الأيام الماضية سيطرتها على مساحات واسعة على محور مدينة السخنة /دير الزور بعد تكبيد تنظيم “داعش” الإرهابي خسائر فادحة بالعتاد والأفراد.
وذكر المصدر العسكري أن وحدات الجيش العاملة على محور جب الجراح سيطرت على عدد من النقاط المهمة غرب قرية منوخ شرق مدينة حمص بحوالي 85 كم بعد القضاء على العديد من إرهابيي “داعش”.
وتتزامن عمليات الجيش والقوات الرديفة على محور جب الجراح مع عمليات عسكرية مكثفة في ريف سلمية الشرقي المتاخم للمنطقة الأمر الذي يسهل المهام المحددة لاجتثاث إرهابيي “داعش” من بلدة عقيربات والقرى التابعة لها.

تدمير مستودع أسلحة لتنظيم “داعش”.. وفرار مجموعات جديدة من إرهابييه من دير الزور

كما دمرت وحدات الجيش العربي السوري مستودع أسلحة وأوكاراً لإرهابيي “داعش” خلال عملياتها المتواصلة لاجتثاث التنظيم التكفيري من مدينة دير الزور وريفها في وقت تأكد فيه فرار مجموعات جديدة من إرهابييه ومرتزقته من جبهات القتال.
وأفاد مراسل سانا في دير الزور بأن الوحدات البرية في الجيش اشتبكت بمختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة مع مجموعات تابعة للتنظيم المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في حيي الرشدية والحويقة ومحيط المطار.
وذكر المراسل أن الاشتباكات انتهت بمقتل وإصابة العديد من الإرهابيين وتدمير أسلحة وذخيرة متنوعة كانت بحوزتهم.
ولفت المراسل إلى أن سلاح الجو أغار على مقرات لتنظيم “داعش” في محيط منطقة البانوراما في الأطرف الجنوبية الغربية لمدينة دير الزور ما أسفر عن تدمير مستودع أسلحة وأحد المقرات الرئيسية للتنظيم.
وبين المراسل أن سلاحي الجو والمدفعية أوقعا خسائر كبيرة في صفوف التنظيم خلال قصف عنيف على خطوط إمداده وتحركه في أحياء الحميدية والحويقة والرشدية وقرى وبلدات حويجة صكر والتبني والشميطية وعياش والخريطة والبغيلية.
وأسفرت عمليات الجيش ضد تنظيم “داعش” في دير الزور أمس عن تدمير العديد من أوكاره وإيقاع قتلى بين صفوف إرهابييه من بينهم الإرهابي السعودي “عيسى ناصر الحجازي” مسؤول “جهاز الحسبة” بالتنظيم فى بلدة القصبي.
إلى ذلك أفادت مصادر أهلية “بفرار مجموعات جديدة من إرهابيي ومرتزقة داعش من قرية البوعمر من بينهم القياديان سمير دحام وعبد الحميد الديري”.


السبت 26-08-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق