القائمة البريدية
منوعات

النت الفرنسي غاضب من ماكياج ماكرون!

النت الفرنسي غاضب من ماكياج ماكرون!
جدل كبير تصاعد أخيراً في فرنسا على خلفية ما كشفته صحيفة «لو بوان»، عن كلفة ماكياج الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال 3 أشهر من دخوله قصر الإليزيه، وقد وصلت الى 26 ألف يورو، ضمن فاتورتين إثنتين (الأولى كلفت 16.000 يورو، والثانية 10.000 يورو) دفعتا لخبيرة الماكياج ناتاشا أم.
الخبر الذي وصف لدى الناشطين على وسائل التواصل الإجتماعي بـ «الفضيحة»، وأخذوا يتعاملون مع القصة بسخرية عالية، أثار جدلاً واسعاً، وإنتقادات كبيرة للرئيس الفرنسي بسبب الكلفة العالية التي ترتبت على هذا التبذير خلال وقت قصير (3 أشهر)، على الرغم من وعود ماكرون بالسير في خطة خفض النفقات. الجدل المستمر أجبر «الإليزيه» على الرد، بطريقة غير مقنعة، إذ اعتبرت أن هذا الأمر يقع ضمن «سياسة التجميل الروتينية» للرئاسة الأولى، وأن الرئيس اضطر الى الإستعانة بخبيرة ماكياج بشكل عاجل، مما رفع الكلفة نسبياً، ووعد البيان المنتقدين بأن هذا الأمر «لن يتكرر في المستقبل».
هذه «الفضيحة»، أعادت التذكير بما حصل مع سلفه فرنسوا هولاند، الذي كلف تصفيف شعره طيلة فترة حكمه من العام 2012 الى 2016، ما يناهز الـ 9 الآف يورو كراتب ثابت شهرياً للمصففين. أما التبرّج، فكان رقم الكلفة فيه أقل من ماكرون، إذ سجل وقتها 6 الآف يورو شهرياً أي ما ما يعادل 30 ألفاً خلال 3 أشهر.


السبت 26-08-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق