القائمة البريدية
سياسة

شويغو: على الغرب الفصل بين ما يسمى “المعارضة المعتدلة” والإرهابيين ووقف دعمهم

موسكو..
رأى وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أن إقامة مناطق تخفيف التوتر سمحت بالتركيز على مكافحة الإرهاب وأنه على الغرب فصل ما يسمى “المعارضة المعتدلة” عن الإرهابيين ووقف تقديم المساعدة لهم.
وقال وزير الدفاع الروسي في لقاء مع نظيره اللبناني يعقوب الصراف خلال المنتدى العسكري التقني الدولي “الجيش 2017” اليوم في ضواحي موسكو إنه “ينبغي على الشركاء الغربيين أن يفهموا أن حركة الإرهابيين من بلد الى آخر لا يمكن أن تستمر إلى ما لا نهاية ويجب عليهم في نهاية المطاف فصل “المعارضة المعتدلة” عن الإرهابيين ووقف تقديم المساعدة لهم”.
واعتبر شويغو أن “صل ما يسمى المعارضة المعتدلة عن الإرهابيين وإقامة مناطق تخفيف التوتر سمح بالتركيز على مكافحة الإرهاب” مشيراً إلى أن “روسيا تمكنت في سورية من فصل المعتدلين عن الإرهابيين وخلق عدة مناطق لتخفيف التوتر وإنهاء العمليات القتالية الفعلية”.
ولفت وزير الدفاع الروسي إلى أن “لدى روسيا الاتحادية ولبنان العديد من المواضيع المشتركة للمناقشة وخصوصا أن إحدى مناطق تخفيف التوتر تقع على مقربة من الحدود اللبنانية” مشيراً إلى أن “لخبراء العسكريين الروس يتابعون بارتياح نجاحات لبنان في الحرب على تنظيمي جبهة النصرة وداعش شمال شرق البلاد”.


الاربعاء 23-08-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق