القائمة البريدية
سياسة

الجيش السوري يدمر في عملية نوعية نفقاً لإرهابيي “داعش” بدير الزور.. وأهالي هجين يحرقون أحد مراكز التنظيم التكفيري

الجيش السوري يدمر في عملية نوعية نفقاً لإرهابيي “داعش” بدير الزور.. وأهالي هجين يحرقون أحد مراكز التنظيم التكفيري
دير الزور..
كثف الجيش العربى السورى ضرباته على مناطق انتشار وتحركات تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية بدير الزور.
وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن وحدة من الجيش “دمرت في عملية نوعية نفقاً بطول 30 متراً وعمق 4 أمتار وسيارة بمن فيها من إرهابيي تنظيم داعش في حي العرفي بمدينة دير الزور”.
وبين المصدر أن سلاحي الجو الروسي والسوري نفذا عدة طلعات على مقرات وتحركات لتنظيم “داعش” في محيط لواء التأمين ومستودعات عياش ومنجم الملح وقرية صبخة ما أدى إلى “تدميرها والقضاء على العديد من إرهابيي التنظيم”.
وأفاد مراسل سانا في دير الزور بأن سلاحي الجو والمدفعية دمرا تجمعات وآليات مزودة برشاشات ثقيلة لتنظيم “داعش” في محيط لواء التأمين ومنطقة البانوراما وحيى العمال والعرفي وفي قرى المسرب والخريطة والشميطية وعين بوجمعة وعياش والبغيلية.
وأشار المراسل إلى أن وحدات من الجيش خاضت اشتباكات متقطعة مع إرهابيين من تنظيم “داعش” في منطقة المقابر ومحيط المطار وقرية البغيلية وانتهت بتكبيد التنظيم التكفيري خسائر بالأفراد والعتاد.
وأسفرت ضربات سلاحي الجو السوري والروسي أمس عن مقتل 15 إرهابياً من تنظيم “داعش” على الأقل وإصابة آخرين وتدمير عدد من العربات والسيارات المختلفة بعضها مزود برشاشات ثقيلة في تلة علوش ومحيط منطقة المقابر وطريق وادي الثردة بدير الزور.
إلى ذلك ذكرت مصادر أهلية من ريف دير الزور الشرقي أن أهالي من مدينة هجين أحرقوا أحد مراكز ما يسمى “الشرطة الإسلامية” في المدينة وقضوا على جميع إرهابيي تنظيم “داعش” الموجودين بداخله.


الاربعاء 23-08-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق