القائمة البريدية
سياسة

المعارضة: «حكومة إنقاذ» لإدلب

المعارضة: «حكومة إنقاذ» لإدلب
بيروت..
بالتوازي مع المفاوضات التي دارت بكثافة خلال اليومين الأخيرين في إدلب بين «النصرة» وأنقرة حول إدارة المدينة، دخل «مجلس مدينة إدلب» أمس على خط الضغوطات الإعلاميّة ضد «هيئة تحرير الشام». ووجّه «المجلس» المعارض اتهامات إلى «النصرة» من دون تسميتها بتعريض إدلب لـ«مخاطر محدقة» بسبب هيمنتها عليها وفق «مبدأ التغلّب». وطالب في بيان بـ«دراسة الواقع بتجرد وشجاعة ليخرجوا بقرار صائب يجنّب المنطقة الخطر المحدق بها». واتهم البيان «الإدارة المدنية للخدمات» بالعمل على «إخضاع مجلس مدينة إدلب لتبعيّتها من خلال قرارات وخطوات أحادية ومتسارعة». ويأتي البيان ردّاً على «تعميم» أصدرته «الإدارة المدنية للخدمات» التابعة لـ«هيئة تحرير الشام» يوم الاثنين، وقالت فيه إنّ «المديرية العامة للإدارة المحلية هي الجهة الوحيدة المخولة متابعة أمور المجالس المحلية في المناطق المحرّرة». وجدّد «المجلس» الدعوة إلى «تشكيل حكومة مدنيّة مستقلّة معترف بها» في إدلب، وهو أمر كان قد دعا إليه منتصف الشهر الجاري عبر «مبادرة» دعت إلى «تشكيل حكومة إنقاذ».

(الأخبار)


الاربعاء 23-08-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق