القائمة البريدية
سياسة

الجعفري: الانتصار الاقتصادي هو جزء من الانتصار السياسي والعسكري

الجعفري: الانتصار الاقتصادي هو جزء من الانتصار السياسي والعسكري

دمشق..
أكد مندوب سورية الدائم لدى الامم المتحدة الدكتور بشار الجعفري أن معرض دمشق الدولي رسالة سورية إلى العالم بأنها تعافت وعادت اليها دورة الحياة الطبيعية وعودة للاستثمار أما “الرسالة من الخارج إلى الداخل عبر مشاركة أكثر من 43 دولة هى رسالة مضادة من الخارج بأن المجتمع الدولي أيضا جاهز ليكون شريكا في هذا الانتصار السياسي والاقتصادي والعسكري”.
و
اعتبر الدكتور الجعفري في تصريح للصحفيين خلال زيارته معرض دمشق الدولي أن “إعادة افتتاح معرض دمشق الدولي ليس مساهمة في المجهود الحربي للوصول إلى مرحلة الانتصار الحاسم فقط وإنما هو جزء من الانتصار” موضحا أن الانتصار الاقتصادي هو جزء من الانتصار السياسي والعسكري وأن “تكريس الانتصار أخذ شكلا اقتصاديا لأن الأولوية اليوم هي لإعادة الإعمار التي تشكل هاجسا للدولة بتوجيهات من السيد الرئيس بشار الأسد”.
وقال الدكتور الجعفري إن “تظاهرة معرض دمشق الدولى تمثل طائر فينيق لأن سورية هي طائر الفينيق الذي يعود ويولد من رماده للاستمرار وعندما يعود المعرض ويفتتح بهذه الطريقة فهذا يعنى أن هذه البلاد بلاد المعجزات وشعبنا شعب المعجزات وقادر على اجتراح المعجزات”.
وأضاف الدكتور الجعفري إن “المنظر الحضاري الجميل والناس بمئات الألوف تزور المعرض والنشاط الاقتصادي الوافر من خلال مشاركة عربية ودولية وإقليمية واسعة والآمال المعقودة على الصفقات التجارية الكبيرة تكسر قيد الإجراءات الاقتصادية أحادية الجانب وتطلق إعادة الإعمار مجددا بمشاركة السوريين أنفسهم في الداخل والخارج واستجلاب الاستثمار الخارجي إلى سورية مجددا كي تعود دورة الحياة إلى ما كانت عليه وأفضل”.



الثلاثاء 22-08-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق