القائمة البريدية
اقتصاد

رئيس غرفة تجارة وصناعة أبخازيا: معرض دمشق الدولي فاق التوقعات

رئيس غرفة تجارة وصناعة أبخازيا: معرض دمشق الدولي فاق التوقعات
دمشق..
قال رئيس غرفة تجارة وصناعة جمهورية أبخازيا غينادي غاغوليا: «إن معرض دمشق الدولي في دورته الجديدة وبعد غياب طويل فاق التوقعات في حجم الزوار وأحيا بافتتاحه آمال السوريين وطموحاتهم بمرحلة متجددة لسورية».
وأضاف خلال اجتماع مع غرفة تجارة دمشق أمس: «لحظنا الطاقة والحيوية التي يتمتع بها الشعب السوري من خلال المشاركة في المعرض وهي تبشر بمستقبل واعد للشعب السوري على كل الصعد».
وأوضح أن «تواجدنا ومشاركتنا بجناح ضمن المعرض أتاح لنا فرصاً كبيرة للتواصل مع رجال الأعمال والشركات من مختلف البلدان وفتح آفاقاً وأسواقاً جديدة للمنتجات الأبخازية والتواصل مع الفعاليات التجارية والصناعية».
وتحدث غاغوليا خلال توقيع اتفاقية تعاون مع رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق غسان القلاع بحضور عدد من أعضاء المجلس أن بلاده تمتلك علاقات تجارية مع سورية وهي مستمرة بهذه العلاقات القديمة ولم تنقطع وتسعى إلى تطويرها وأن التجارة هي الأساس خلال هذه المرحلة من خلال المشاركة في معرض دمشق الدولي.
ودعا إلى مواجهة التحديات معاً، ووعد بإيجاد الوسائل وتوفير السبل الكفيلة بتوطيد العلاقات بين مجتمع الأعمال في كلا البلدين بشكل أكبر من حالتها الراهنة وانطلاقا من العقوبات البنكية المفروضة على روسيا تستطيع أبخازيا المساهمة بنقل الأموال الخاصة بالتعاملات التجارية والصناعية وتحويلها إلى البلدان الأخرى وإلى روسيا، إضافة إلى إمكانية تشغيل الممر البحري من سورية إلى موانئ أبخازيا مباشرة وعبر هذا الخط البحري إلى روسيا وبالعكس وأمل بأن يفعل الطرفان اتفاقية التبادل التجاري الحر.
بدوره أشار غسان القلاع إلى إمكانية قيام مشاريع صناعية مشتركة في مجال إنتاج المواد الغذائية والإفادة من موقع أبخازيا الجغرافي لدخول السلع والمنتجات السورية إلى السوق الروسية ودول الاتحاد الروسي، وبين أن السوق الأبخازية تحتاج إلى المنتجات الصناعية ويمكن ضمن هذا الإطار للمنتج السوري أن يأخذ حصة مناسبة من السوق الأبخازية في حال حصل على ميزات تفضيلية.
ودعا إلى تشجيع إقامة المعارض المشتركة وأسواق للمنتجات السورية في أبخازيا بهدف تعريف رجال الأعمال والمستهلكين بالسلع السورية من حيث النوعية والأسعار والتعرف إلى العادات والأذواق الاستهلاكية فيها، ودعا أيضاً إلى تأمين زيارات دورية لأبخازيا وخاصة في المجال السياحي وتوقيع اتفاقية تنص على إقامة مشاريع مشتركة وتشجيعها وحمايتها.
وأشار إلى ضرورة السعي لتوثيق العلاقات التجارية والصناعية والاستثمارية وتبادل الزيارات وتسهيل دخول البضائع السورية إلى هذا البلد ومنه إلى مناطق أخرى والإسراع في تأمين خط المواصلات لتسهيل وتفعيل التجارة بين البلدين.


الاثنين 21-08-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق