القائمة البريدية
منوعات

كسوف كلي للشمس الاثنين المقبل

كسوف كلي للشمس الاثنين المقبل
دمشق..
تشهد الكرة الأرضية يوم الاثنين المقبل كسوفاً كلياً للشمس يمكن متابعته في قارة امريكا الشمالية وتحديدا في الولايات المتحدة الأمريكية.
وذكر رئيس الجمعية الفلكية السورية الدكتور محمد العصيري في تصريح لـ سانا أنه لا إمكانية لرؤية الكسوف في سورية أو أي من البلاد العربية سواء جزئيا أو كليا موضحا أن كسوف الشمس يحصل عندما يكون القمر بين الشمس والأرض ويحجب ضوء الشمس تدريجياً عن الأرض وصولاً للكسوف الكلي ويكون القمر بطور المحاق ما يساعد في ضبط مواعيد بداية الأشهر القمرية وولادة هلال شهر جديد.
وقال العصيري إن الكسوف يساعد العلماء في دراسة الشمس ومن عدة محاور أهمها دراسة حقلها المغناطيسي وتأثيرها في الغلاف الجوي للأرض ومتابعة الأكليل الشمسي المحيط بالشمس والرياح الشمسية وغيرها من الظواهر المرتبطة بالشمس.
وأشار العصيري إلى أن المسافة التي يشملها الكسوف القادم تقدر بأكثر من 100 كم من الأراضي الأمريكية وسينتقل هذا الظل من أقصى الشمال الغربي للولايات المتحدة في الصباح إلى أقصى الشرق بعد الظهر قاطعا الولايات المتحدة من الساحل الغربي لينتهي في الساحل الشرقي عبر مروره بأربع عشرة ولاية بفترة زمنية تصل حتى 93 دقيقة بحيث ستحل الظلمة المطبقة لمدة أكثر من دقيقتين كاملتين للراصد من منطقة الكسوف المركزية وستظهر بعض النجوم اللامعة في السماء إضافة لكوكب الزهرة الذي سيشاهد بوضوح في وضح النهار.


الاحد 20-08-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق