القائمة البريدية
اقتصاد

رئيس جمعية الصاغة : المعرض رفع مبيعات الذهب في دمشق إلى 6 كيلوغرامات يومياً

رئيس جمعية الصاغة : المعرض رفع مبيعات الذهب في دمشق إلى 6 كيلوغرامات يومياً

دمشق..
بينّ رئيس جمعية الصاغة وصنع المجوهرات في دمشق غسان جزماتي عن تحسن في حركة بيع الذهب في أسواق دمشق بالتزامن مع بدء معرض دمشق الدولي، حيث ارتفع المبيع اليومي لأكثر من 6 كيلوغرامات ذهب يومياً.
وفي تصريح لـ«الوطن» أعاد جزماتي أسباب الارتفاع إلى وصول وفود من المغتربين السوريين والزوار العرب إلى دمشق لزيارة المعرض ما ساهم في نشاط الحركة ضمن الأسواق، إضافة إلى الشعور العام لدى جميع الناس بأن الوضع الاقتصادي يتجه للتحسن والاستقرار، وهو ما ظهر بتوجه الكثير من الناس لبيع ما ادخروه خلال سنوات الأزمة من مصاغ ذهبية وخاصة الليرات والأونصات الذهبية السورية، وذلك بهدف الاستثمار، مشيراً إلى استمرار توقف عمليات صك ودمغ ليرات وأونصات ذهبية جديدة وذلك لعدم وجود إقبال عليها حالياً، لكونها تعتبر من الذهب المخصص للادخار، ومع تحسن الوضع الأمني وعودة الاستقرار لم يعد الادخار ضرورياً كما كان عليه الوضع في بداية الأزمة.
وقد التقت «الوطن» أحد التجار العراقيين في جمعية الصاغة وقد تحدث عن وجود رغبة كبيرة لدى التجار العراقيين والعرب بشراء الذهب السوري، لأنه مرغوب في أسواقهم نظراً لجودته والدقة في صناعته وأسعاره المقبولة، ولكن لا يمكن للتجار العرب إخراج الذهب السوري ما لم يصدر قرار بذلك من الحكومة، ولذلك فإن التجار العرب يتجهون إلى دبي لشراء الذهب السوري.
وفي هذا الخصوص أوضح جزماتي أن جمعية الصاغة في دمشق أكدت على الطلب الذي تقدمت به جمعية الصاغة في حلب ورفعت كتاباً إلى الاتحاد العام للحرفيين لمطالبة الحكومة بالسماح للتجار العرب باستيراد الذهب السوري بالصيغة نفسها التي يسمح بها للتاجر السوري بإدخال الذهب الخام مقابل 100 دولار لكل كيلو غرام وإخراج الكمية نفسها من الذهب المصوغ، مضيفاً إن الصاغة بانتظار الحكومة للموافقة على مطلبهم لكون هذا الأمر سوف يساهم بتنشيط الحركة في الأسواق وزيادة حجم المبيع، وتفعيل العمل بشكل أكبر ضمن ورشات الذهب في دمشق وحلب.
ولفت جزماتي إلى عودة العديد من ورشات صياغة الذهب إلى عملها حيث يقدر عدد الورشات العاملة في دمشق حالياً بـ300 ورشة لصياغة الذهب، بينما وصل عدد المنتسبين إلى جمعية الصاغة بدمشق إلى أكثر من 4100 صائغ، مع تقدم العديد بطلبات انتساب، ولذلك شكلت جمعية الصاغة لجنة للتدقيق في جميع الطلبات المقدمة والتأكد من أن صاحب الطلب فعلاً سيعمل في صياغة الذهب.
وقد سجل غرام الذهب عيار /21/ سعره ذاته الذي سجله بنهاية الأسبوع الماضي بـ 18500 ليرة سورية، على حين سجل غرام الذهب عيار /18/ سعراً بـ15800 ليرة سورية، وسجلت الليرة الذهبية السورية سعراً بـ155 ألف ليرة سورية، والأونصة الذهبية السورية بـ670 ألف ليرة سورية.



السبت 19-08-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق