القائمة البريدية
اقتصاد

خليل : الشركات الروسية ستكون حاضرة بقوة في إعادة الإعمار

خليل : الشركات الروسية ستكون حاضرة بقوة في إعادة الإعمار

دمشق..
أكد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية سامر الخليل أن هناك جهوداً حكومية حثيثة تبذل لتهيئة الظروف الاقتصادية وتوطيد أواصر علاقات الصداقة والتعاون مع الدول الصديقة لسورية ولا سيما روسيا الاتحادية، مبينا أهمية الدور المنوط برجال الأعمال في كلا البلدين الصديقين لتشبيك العلاقات والوصول بها إلى مراحل متقدمة.
جاء ذلك خلال ملتقى رجال الأعمال السوري الروسي الذي عقد أمس من أجل تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين سورية وروسيا، حيث تم تشكيل مجموعات عمل من الجانبين بهدف بحث مجالات العمل والتعاون التي تلاقي اهتماماً ورغبة مشتركة.
وأشار الخليل إلى توافر فرص استثمارية مهمة في سورية تشكل عامل جذب لرجال الأعمال وممثلي الشركات الأجنبية، متوقعاً أن تكون الشركات الروسية حاضرة بشكل قوي على مستوى مرحلة إعادة الإعمار والبناء.
منوهاً بأن الملتقى يسمح بتبادل وجهات النظر حول تعزيز التبادل التجاري بين الجانبين، مبينا أن الحكومتين السورية والروسية هيأتا الأرضية والبيئة المناسبة من حيث الاتفاقيات ومذكرات التفاهم إضافة إلى التسهيلات والعلاقات القائمة.
من جانبه علّق رئيس الملحقية التجارية والاقتصادية في السفارة الروسية بدمشق ايغور ماتفييف على افتتاح معرض دمشق الدولي قائلاً: «شاهدت رجال أعمال من مختلف البلدان ورأيت سورية السلام والمحبة متمثلة بافتتاح المعرض». مبينا أن الوفد الروسي المشارك في معرض دمشق الدولي يضم ممثلين عن أفضل وأضخم الشركات الأكثر تطورا في روسيا الاتحادية ولذلك فإن العلاقات الاقتصادية في تطور مستمر ولا سيما تجاه الاستثمارات والبضائع والمنتجات الصناعية المتبادلة.
وفي تصريح لـ«الوطن» بين ماتفييف أن المشاركة الروسية في المعرض فعالة من خلال عشر شركات مشاركة في مجالات الكهرباء والسياحة والصناعة ومواد البناء والمواد الغذائية ومنها شركات لديها علاقات سابقة مع شركات سورية ومنها شركات تبحث عن شركاء سوريين، كما تم عقد لقاءات مفيدة مع الجهات الرسمية السورية حيث نسعى إلى نتائج إيجابية لتشجيع التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين.
وأكد ماتفييف أن الملتقى فرصة مهمة لتبادل الآراء حول آفاق التعاون المشتركة، مشيراً إلى اهتمام الشركات الروسية بإيجاد إمكانيات للتعاون في مجالات الصناعة والصحة والتجارة والتكنولوجيا والنقل وتصدير المنتجات السورية ولا سيما الزراعية إلى روسيا.
بدوره أشار رئيس مجلس الأعمال السوري الروسي سمير حسن إلى عمق ومتانة العلاقات الاقتصادية والتجارية السورية الروسية مؤكدا أهمية بذل الجهود المشتركة بين رجال الأعمال وممثلي الشركات الروسية والسورية للمحافظة على تطور ونمو العلاقات التجارية والاستثمارية.



السبت 19-08-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق