القائمة البريدية
سياسة

المعارضة في اتعس حالاتها الآن وليس لديها أصدقاء أو أشقاء

الرياض..
أقر عضو «الهيئة العليا للمفاوضات» المعارضة سمير نشّار بحقيقة التخلي الدولي والإقليمي عن المعارضة واصفاً إياها بـ«المؤلمة».
وبحسب تصريحات قياديين في الهيئة فإن اجتماع «الرياض 2»، مقبل على تنازلات كبيرة فيما يتعلق بسقوفها وشروطها السابقة، وبالأخص فيما يتعلق بالرئيس بشار الأسد.
ونقلت مواقع معارضة عن نشار قوله: «سيكون موضوع التحدي الحقيقي أمام قوى المعارضة والثورة»، وتوقع أن تجري «محاولة لإعادة النظر في موقف «الهيئة العليا»، ربما بعد تبني رؤية سياسية جديدة لبيان الرياض يتم فيه القفز على موضوع (الرئيس) الأسد».
واعترف نشار بالوضع المزري للمعارضة بالقول: «الثورة ومؤيدوها بمفردهم الآن وليس لديهم أصدقاء أو أشقاء».



الاربعاء 16-08-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق