القائمة البريدية
محليات

حط بالخرج ... وزير الزراعة يحول عمل المهندس الزراعي من ميداني الى مكتبي

حط بالخرج ... وزير الزراعة يحول عمل المهندس الزراعي من ميداني الى مكتبي

دمشق - خاص..
بقرار اداري ارتجالي حول وزير الزراعة عمل المهندس الزراعي المصكوك في قرار تعينه  صفة عمله ميدني الى عمل مكتبي 4 ايام في الاسبوع مقابل يوم ميداني .
وزير الزراعة المهتم بتوثيق وتعبئة السجلات الاحصائية الزراعية بالارقام فقط قد يعتبر نفسه غير معني بمعالجة الامراض الزراعية او تقديم الحلول او المساهمة بمكافحة الامراض الزراعية او حل نهج التشاركية مع الفلاح في مجال التسويق وتنمية المراة الريفية واراد التخلي عن العصب الرئيسي للعمل الزراعي وأهم نقطة في عمله وهي إيصال الرسالة الإرشادية للمزارعين والفلاحين والمربين وعلى ما يبدو انه يفكر بعمل مجموعة "واتس اب" مغلقة للفلاحين لايصال رسائله . 
والتفكير الاداري المنغلق والمفسر في التعميم الاداري يرى فقط البطالة المقنعة وفائض الاعداد في الارشاديات وما يصل اليه من تقارير ادارية ويتجاهل دور الارشاديات الزراعية وتامين مستلزمات البقاء لمن يحمل الحد الادنى من الفكر الزراعي  وتشجيعهم على نقل التقانة والانتقاء الصحيح للأصناف وتوفير المدخلات في الوقت المناسب واقتراح الخطط الزراعية المناسبة لكل منطقة كما يتجاهل ان الارشاديات غير مجهزة بفرش مكتبي لاستيعاب العمل من كراسي وطاولات ووسائل تدفئة.
وجاء التعميم في الوقت غير المناسب ويناقض مع ما يطرحه معالي الوزير حول نية الوزارة تشجيع إقامة المشاريع الصغيرة المولدة للدخل وتنمية المرأة الريفية وهذا ما يدل على التخبط الاداري في الوزارة فبدلا من التركيز على المرشد وتدريبه لنيل ثقة الفلاح نفرض على المرشد دوام اداري 4 ايام في الاسبوع وهنا السؤال هل الغاية من التعميم السير باتجاه الغاء الارشاد الزراعي ام يحمل استراتجية ادارية اعلى من مستوى تفكيرنا وما لنا سوى ان نضع في الخرج وننتظر استراتيجة الوزير الادارية تجاه احدى ركائز التنمية الزراعية الاساسية .

شام برس- طلال ماضي



الثلاثاء 15-08-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق