القائمة البريدية
سياسة

النصرة تغتال نائب قائد أركان "جيش الإسلام".. والأخير ينتقم باعدام أبرز أمراء "جبهة النصرة"

ريف دمشق..
اغتالت "هيئة تحرير الشام"، جبهة النصر سابقاً، رضا الحريري المعروف بأبي عبدالله الحسيني نائب قائد الأركان في جيش الإسلام وذلك بتفجير عبوة ناسفة بسيارته على طريق الشيفونية في الغوطة الشرقية لدمشق.
وجاءت عملية الاغتيال، بالتزامن مع هجوم لهيئة تحرير الشام على مواقع جيش الإسلام في الأشعري بالغوطة الشرقية باستخدام الدبابات، حيث استهدفت العبوة سيارة الحريري خلال توجهه إلى نقاط رباط مقاتليه في مواجهة النصرة على جبهة الأشعري.
ويعتبر الحريري الرجل الثاني في "جيش الإسلام" وكان من أبرز مساعدي زهران علوش القائد السابق لجيش الإسلام والذي قُتل في غارة جوية للجيش السوري .
وذكر ناشطون أن "جيش الإسلام" أعدم كلاً من عبد الرحمن وليد ربيع أحد أبرز أمراء "جبهة النصرة" في الغوطة الشرقية ،و عبد الرحمن صخر الملقب أبو القعقاع الدرعاوي القائد العسكري في جبهة النصرة لقطاع عدرا سابقاً، وذلك رداً على عملية اغتيال الحريري، حيث كانوا في سجونه منذ 4 أشهر بعد أسرهم خلال المواجهات في الغوطة الشرقية.
وتشهد الغوطة الشرقية معارك بين "جيش الإسلام" و"هيئة تحرير الشام" منذ نيسان الماضي ما أدى إلى مقتل وجرح المئات بينهم قياديون.



الاثنين 14-08-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق