القائمة البريدية
سياسة

الجيش السوري يحكم السيطرة على كامل بادية السويداء

 الجيش السوري يحكم السيطرة على كامل بادية السويداء
السويداء..
أعلن الإعلام الحربي أنّ الجيش السوري وحلفاءه أحكموا سيطرتهم على كامل بادية السويداء، مشيراً إلى أنّ  4000 كلم مربع هي المساحة التي أُحكم السيطرة عليها منذ بدء العمليات في أيار/ مايو الماضي.
وأفادت مراسلة الميادين بأنّ الجيش السوري حرّر نقطتي "المخفرين الحدوديين 154 و143" ونقاطاً حاكمة على الحدود مع الأردن.
وأشارت إلى أنّ "الجيش السوري وحلفاءه باتوا يسيطرون على النقاط الحاكمة والمخافر الحدودية مع الأردن ضمن السويداء".
وفي وقت سابق، سيطر الجيش السوري على مساحة 100 كلم مربّع في ريف السويداء، وتحديداً في المنطقة القريبة من الحدود السورية – الأردنية، والتي شملت منطقة قاع سارة ووادي الشعاب ونقطة المخفر 133.
وتقع أهمية هذا التقدم في قطع طرق الإمدادات التي كانت تأتي من المنطقة الجنوبية السورية للمجموعات المسلّحة في مدينة درعا وحتى المسلّحين في الغوطة الشرقية في ريف دمشق.
وأشارت مراسلة الميادين إلى أن الجيش السوري دعا الأهالي للعودة إلى ثلاث بلدات في ريف الرقة، على أن تبدأ هذه العودة الخميس في العاشر من الشهر الجاري، كما وجه الجيش السوري دعوات مماثلة لأهالي ريف حلب الشرقي لكي لا تبقى هذه القرى مهجورة ولا يعود هناك احتمال لعودة الجماعات المسلّحة إليها.
وكانت مراسلتنا ذكرت أنه قُتل وجرح نحو 80 مسلّحاً من تنظيم داعش في هجوم فاشل شنّه التنظيم على نقاط للجيش السوري وحلفائه في حميمة بريف حمص، وذلك بهدف العودة إلى مدينة السخنة التي كان قد خسرها التنظيم منذ أيام.
وأضافت مراسلة الميادين أنّ مسلّحي داعش فرّوا من المعركة في حميمة تاركين جثثاً لقتلاهم وأسلحة وذخائر.
واستعمل تنظيم داعش في هجومه خمس سيارات مفخخة، بالإضافة إلى عدد من الانتحاريين.
ولم يعلن الجيش السوري رسميّاً السيطرة على السخنة بعد، نظراً لوجود المفخخات في المدينة ولعلمه أن داعش قد يشن هجمات مضادة ليعود إلى المدينة.
من جهة أخرى، أحبط الجيش السوري وحلفاؤه هجوماً على محورَيْ البغيلية وتلّة أم عبود في دير الزور، حيث يتابع تقدّمه بعد أن سيطر على مساحة كيلومتر تقريباً في منطقة المقابر.


الخميس 10-08-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق