القائمة البريدية
دولي

مسؤول روسي: الخوف من رد كوريا الشمالية هو ما يمنع وشنطن من توجيه ضربة لها

 مسؤول روسي: الخوف من رد كوريا الشمالية هو ما يمنع وشنطن من توجيه ضربة لها
واشنطن..
قال النائب الأول لرئيس لجنة شؤون الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي فرانتس كلينتسيفيتش إن "الأمر الوحيد الذي قد يمنع واشنطن من توجيه ضربة لكوريا الشمالية هو احتمال رد بيونغ يانغ على تلك الضربة".
وأوضح المسؤول الروسي أنه على الرغم من استبعاد أن يكون لدى بيونغ يانغ صاروخ قادر على الوصول إلى الأراضي الأميركية إلا أن "حلفاء واشنطن سيتعرضون لصعوبات كبيرة"، حسب تعبيره.
وشكك كلينتسيفيتش بقدرة واشنطن على تغطية كافة الأهداف العسكرية على أراضي كوريا الشمالية خوفاً من احتمال قيام بيونغ يانغ بتفيذ ضربة جوابية ما سيكون له آثار كارثية على كوريا الجنوبية.
وكانت قناة "إن بي سي" الأميركية قد نقلت في وقت سابق عن مصادر عسكرية أميركية بأن البنتاغون قام بإعداد خطة لتوجيه ضربة مسبقة لمواقع في كوريا الشمالية تستخدم لإطلاق الصواريخ، الأمر الذي قد يتم في حال موافقة الرئيس الأميركي دونالد ترامب.
وكان ترامب توعّد كوريا الشمالية الثلاثاء "بالنار والغضب" في حال استمرت بتهديد الولايات المتحدة على خلفية تطوير ترسانتها النووية.
وقالت السلطات في كوريا الشمالية الأربعاء إنها تدرس خططاً لتنفيذ ضربة صاروخية على جزيرة غوام الأميركية الواقعة في المحيط الهادي وذلك بعد ساعات من تهديد ترامب.
ويذكر أن مجلس الأمن الدولي قد صوّت بالإجماع على فرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية  لإجرائها تجربتين على صواريخ بعيدة المدى.

وكالات


الخميس 10-08-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق