القائمة البريدية
محليات

ترجمان : إعادة هيكلية المؤسسات الإعلامية إداريا وماليا

 ترجمان : إعادة هيكلية المؤسسات الإعلامية إداريا وماليا
دمشق..
أكد وزير الإعلام المهندس محمد رامز ترجمان أن الإعلام الوطني استطاع تحقيق نوع من معادلة الصمود السوري في مواجهة الحرب العدوانية التي تتعرض لها سورية.
وفي كلمة له خلال اللقاء المفتوح اليوم في مكتبة الأسد بدمشق تحت عنوان “الاعلام منصة العالم” مع مديري المؤسسات الإعلامية والإعلاميين قال ترجمان “إن من يتابع الإعلام السوري منذ البداية يلاحظ أنه استطاع أن يتطور ويواكب كل المتغيرات الموجودة على الأرض سواء العسكرية أو الاجتماعية أو الاقتصادية أو أن ينتقل الى مرحلة اخرى ضمن امكانيات محدودة من خلال المواكبة الحية والمباشرة لكل الأحداث على الأرض السورية”.
وأشار الوزير ترجمان إلى أن “الإعلام الوطني أصبح اليوم مصدرا من مصادر الخبر.. والمقولة الإعلامية السورية أصبحت موجودة” مؤكدا ضرورة العمل على تكريس هذا الوجود وأن يكون الإعلام السوري بالفعل قادرا على ايصال الرسالة ومؤثرا وهذا ما يحدث الآن.
وأوضح وزير الإعلام أننا اليوم أمام تحدي البناء والإعمار الذي يجب أن نكون فيه على قدر المسؤولية مبينا أن “هذا التحدي هو مسؤولية الجميع وعلى الجميع أن يشارك في صناعة هذا الإعلام وتبنيه وأن يكون هناك حق للمواطن فيه”.
ولفت الوزير ترجمان إلى أن مؤتمر الإعلام الأول الذي عقد في نيسان الماضي لن يكون الوحيد بل ستكون هناك مؤتمرات اخرى أكثر عمقا موضحا أن “الإعلام اليوم صناعة ولذلك تم وضع رؤية لتطوير الخطاب الإعلامي حيث سيتم البدء من إعادة هيكلية المؤسسات الإعلامية إداريا وماليا ووضع معايير لخطوات أولى بالتعاون مع وزارة التنمية الإدارية”.
وأشار الوزير ترجمان إلى دور الإعلام في صناعة وتغيير الرأي العام مبينا أن سورية منذ بداية الأزمة واجهت عدوانا استهدف كل البنى التحتية والفكر والعقل وهو الأهم اذ كان يحاول تغيير وجه المنطقة من خلال تشويه الإرث الثقافي والحضاري والإنساني في سورية.


الخميس 10-08-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق