القائمة البريدية
سياسة

قوى سياسية وشعبية تدعو لإعادة العلاقات الدبلوماسية الكاملة بين مصر وسوريا

القاهرة..
طالبت قوى سياسية وشعبية مصرية وعربية بعودة العلاقات الدبلوماسية الكاملة بين مصر وسوريا.
ودعت القوى في بيان لها الدولة المصرية بكل مؤسساتها إلى "إزالة آثار قرار وسياسة المعزول محمد مرسي بقطع العلاقات المصرية السورية"، وعودة  السفير المصري إلى دمشق والسوري إلى القاهرة، وتنشيط الدور المصري المستقل الرسمي والشعبي في عملية التوافق السياسي في سوريا وإعادة سوريا لمقعدها في جامعة الدول العربية.
وحمل البيان تواقيع عدد من النواب والأساتذة المصريين وعدد من المناضلين العرب، إضافة إلى أحزاب: مصر العربي الاشتراكي، الوفاق، تيار الكرامة، العربي الديمقراطي الناصري، التحالف الاشتراكي، ولجان مصرية هي: المصرية لمقاومة التطبيع والشعبية العربية للدفاع عن فلسطين، المصرية لتوحيد الأمة العربية، إضافة إلى المبادرة الشعبية العربية.ا
وجاء في نص البيان "في الوقت الذي يحقق فيه الجيش العربي السوري انتصاراته على الأرض في مواجهة كل الحركات الإرهابية تجد أن الولايات المتحدة الأميركية ماضية في محاولة فرض مشروعها التقسيمي والتفتيتي لوطننا العربي لجعل الكيان الصهيوني القوة الأعظم في المنطقة بمحاولة إقامة كيان كردي في شمال العراق وسوريا".
وأشارت القوى إلى أن الشعب العربي في مصر يدين هذه المحاولات المشبوهة ويؤكد أن الشعب السوري وجيشه قادران على التصدى لهذه المحاولات وهزيمة الإرهاب ومشاريع التقسيم بمشاركة كل القوى الوطنية والديمقراطية وفي إطار يحترم  الأقليات ويؤمن بمبدأ التنوع الثقافي والسياسي والاجتماعي.


الثلاثاء 08-08-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق