القائمة البريدية
منوعات

احتجاجات في الجزائر بـ"البكيني"

احتجاجات في الجزائر بـ"البكيني"
خرجت عشرات الفتيات الجزائريات إلى أحد شواطئ البلاد مرتديات لباس البحر "البكيني"، احتجاجا على اللباس الإسلامي التقليدي للسباحة والذي يسمى "البوركيني".
وأفادت قناة "فرانس إنفو" التلفزيونية بإطلاق مجموعة من الفتيات حملة سميت بـ "احتجاج البكيني" على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بهدف ما وصفوه بالكفاح من أجل تحقيق الحرية في اختيار ملابس السباحة.
وقالت القناة أن عدد المشتركين في إحدى المجموعات الرئيسية للحملة على فيسبوك قد وصل إلى أكثر من 5200 شخص بحلول شهر آب اغسطس الحالي. وبحسب القناة الفرنسية فقد ضمت تلك الصفحات أيضاً أنصار البوركيني.
من جهة أخرى قالت إحدى المشاركات في الاحتجاج إن عشرات الفتيات خرجن في العاصمة الجزائرية ومدينة عنابة.
ومر كل شيء بشكل جيد وبدون مشاكل بالرغم من تواجد العنصر الذكوري الذي تعاطى مع الحدث بهدوء. واستطاعت الحملة جمع حوالي 150 فتاة على الشاطئ في ذلك اليوم.
وقالت ممثلة منظمة حقوق الإنسان "Euromed" سارة شيلال،  إن القانون الجزائري لا يمنع الخروج الى الشاطئ بالبكيني.


الاثنين 07-08-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق