القائمة البريدية
سياسة

لافروف : الاتصالات مستمرة مع الأمريكيين حول الأزمة في سورية

مانيلا..
أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ضرورة التقيد الصارم بسيادة سورية وسلامة أراضيها وبأحكام قرار مجلس الأمن التي أرست أسس تحريك العملية السياسية.
وأعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها أن لافروف بحث مع نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون على هامش قمة آسيان في العاصمة الفلبينية مانيلا اليوم الخطوات اللاحقة لتسوية الأزمة في سورية بما في ذلك تطوير مذكرة إقامة مناطق تخفيف التوتر.
 
وخلال مؤتمر صحفي على هامش القمة أكد لافروف أن الاتصالات مستمرة مع الأمريكيين حول الأزمة في سورية.
وأوضح لافروف أن الاتصالات تجري بين الممثلين من البلدين بشأن اتفاق منطقة تخفيف التوتر التي تم التوصل اليها مع الولايات المتحدة جنوب سورية وأيضا بشأن الأمور الأخرى بما يخص الأزمة في سورية سواء على المستوى العسكري أو السياسي.. فالاتصالات مع الولايات المتحدة ستتواصل ولن تتوقف إطلاقا.
ورأى وزير الخارجية الروسي أن “الاتفاق بشأن منطقة تخفيف التوتر في إدلب ليس بسيطا وسيكون صعبا” معتبرا أنه “يمكن التعويل على الدول الضامنة لاتفاق وقف الأعمال القتالية واللاعبين الآخرين مثل الولايات المتحدة الذين لهم تأثير بشكل عام على كل المسلحين عدا الإرهابيين الذين لا يجب أن يتفق معهم”.
وقال لافروف “إذا عملنا بشكل منسق بين روسيا وتركيا وإيران والتحالف أيضا وقمنا باستخدام تأثيراتنا على المسلحين في الأرض يمكن التوصل إلى اقتراحات متوسطة وجامعة لحل هذه المسالة”.


الاحد 06-08-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق