القائمة البريدية
سياسة

الجيش يفشل هجوماً لداعش في باديتي حمص وحماة ويستعيد بعض نقاطه

الجيش يفشل هجوماً لداعش في باديتي حمص وحماة ويستعيد بعض نقاطه
دمشق..
أحبط الجيش العربي السوري هجوماً عنيفاً شنه تنظيم داعش الإرهابي على خطوط دفاعاته في ريف حماة وتمكن من استعادة بعض نقاطه التي انسحب منها تكتيكياً بعد أن أردى العشرات من مقاتلي التنظيم، بالترافق مع إفشاله لسلسلة هجمات شنها التنظيم على مواقعه في ريف حمص، على حين دمر الطيران الحربي مقرات ومستودع ذخيرة للدواعش في مدينة بدير الزور.
وفي التفاصيل، فقد شنَّ تنظيم داعش فجر أمس هجوماً واسع النطاق وعنيفاً جداً على نقاط الجبهة الشرقية بريف حماة في محور خط البترول، فتصدى له الجيش والقوات الرديفة بمساندة المقاتلات الجوية والمدفعية.
وخاضت الوحدات المشتركة من الجيش والقوى الحليفة والرديفة بدعم ومساندة من الطيران الحربي السوري والروسي اشتباكات ضارية مع الدواعش على مختلف المحاور في الريف الشرقي، حيث حصد الطيران الحربي والمروحي ومدفعية الجيش وراجمات صواريخه الدواعش على كامل خط البترول شرق عقارب، كما دمر له دبابات وعربات مزودة برشاشات ثقيلة ومتوسطة وعربتين مفخختين، على حين ارتقى عدة شهداء وجرح آخرون تم إسعافهم إلى مشفى سلمية الوطني.
وأكد مصدر إعلامي لـــ«الوطن»، أن الطيران الحربي نفذ غارات مكثفة على تجمعات ومحاور تحرك الدواعش ونقاط إمدادهم في جنى العلباوي وقليب الثور وصلبا والدكيلة الشمالية والدكيلة الجنوبية، ما أدى إلى مقتل العشرات منهم وتدمير عربتين مفخختين في محيط جبال مارينا كانتا تتحركان باتجاه إحدى النقاط العسكرية شرق منطقة.
واستعاد الجيش بمؤازرة القوات الرديفة والحليفة بعض نقاطه العسكرية التي أخلاها تكتيكياً خلال الهجوم الذي شنه داعش.
من جانبها، ذكرت «شبكة الإعلام الحربي السوري»، أن الجيش وبالتعاون مع القوات الرديفة سيطروا أمس، على عدد من النقاط والتلال الحاكمة في محيط قرية مارينا في ريف حماة الشرقي وأوقع قتلى وجرحى في صفوف التنظيم.
وفي حمص ذكر مصدر عسكري لـــــ«الوطن»، أن قوات عسكرية مشتركة من الجيش وقوات الدفاع الوطني، تصدت فجر أمس لعدة هجمات شنها مقاتلو داعش من محور سيطرتهم باتجاه نقاط ومواقع عسكرية في ريف حمص الشرقي.
وأشار المصدر إلى أن القوات العسكرية أحبطت هجوماً لمسلحي التنظيم كانوا يستقلون عربة مفخخة من محيط جبال الشومرية باتجاه إحدى النقاط العسكرية في سلسلة جبال الشومرية، حيث تم تدمير العربة المفخخة وإيقاع جميع المجموعة قتلى ومصابين.. ولفت المصدر، إلى أن قوة عسكرية أخرى أفشلت محاولة تسلل مجموعة إرهابية أخرى من اتجاه قرية رحوم باتجاه النقاط العسكرية المحيطة بقرية مكسر الحصان بريف حمص الشرقي وقضت على معظم أفرادها.
وأضاف: إن مسلحي داعش شنوا أيضاً هجوماً باتجاه مواقع عسكرية تقع بمحيط تلول الهوى وبلدة جب الجراح في الريف الشرقي وتمكنت القوات العسكرية من إحباطه بشكل كامل وإيقاع أعداد من القتلى والجرحى في صفوف التنظيم وتدمير عتاده الحربي.
وأوضح المصدر، أن الطيران الحربي السوري نفذ غارات مكثفة على أوكار وتجمعات للتنظيم ومحاور تحركات مسلحيه وخطوط إمداده في مدينة السخنة وقرية حميمة وبمحيطها قرب الحدود الإدارية لدير الزور، ما أسفر عن تدمير تلك الأوكار والمواقع بشكل كامل وعدد من الآليات.
وفي جانب آخر، وحسبما أفاد مصدر في مديرية جمارك حمص لـ«الوطن»، فقد ضبط عناصر أمانة جمارك معبر الدبوسة الحدودي في ريف مدينة تلكلخ كمية من الأسلحة والذخيرة كانت مخبأة ضمن مخابئ سرية في إحدى السيارات العابرة وتم إلقاء القبض على سائقها.
وإلى شرق البلاد، حيث أفاد مصدر عسكري في تصريح نقلته وكالة «سانا» للأنباء، بأن الطيران الحربي السوري «نفذ خلال الساعات الـ24 الماضية (الثلاثاء) طلعات جوية مكثفة على أوكار داعش في قرية البغيلية وتلة علوش على الأطراف الجنوبية لمدينة دير الزور، أسفرت عن تدمير مقرات ومستودع أسلحة وذخيرة للتنظيم وتكبيده خسائر كبيرة بالأفراد.
ونقلت الوكالة عن مصادر أهلية في الريف الشرقي أن مجموعات من الأهالي هاجمت فجر أمس مقر جهاز «الحسبة» التابع للتنظيم بناحية السوسة في ريف البوكمال وتمكنوا من قتل ما يسمى «أمير جهاز الحسبة» وتدمير المقر بشكل كامل.
وأكدت المصادر، أن مجموعة من الأهالي قامت بمهاجمة سيارة تقل عدداً من متزعمي داعش في نفس المنطقة وقتلوا عدداً منهم من بينهم الإرهابي الملقب أبو صافية الكندري وفيصل الشمري، كما أكدت فرار أبو عثمان المياديني «أمير جهاز الشرطة الإسلامية في ولاية الفرات» إلى جهة مجهولة وذلك بعد أيام من تعيينه خلفاً للمدعو أبو ليث الطواطحة الذي فر هو الآخر قبل عدة أيام.


الخميس 03-08-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق