القائمة البريدية
سياسة

نتنياهو من الجولان: «داعش» يتراجع وإيران تملأ الفراغ

?بيروت..
جال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، أمس، على المواقع العسكرية في الجولان السوري المحتل، برفقة وزير أمنه أفيغدور ليبرمان، ورئيس أركان جيشه غادي أيزنكوت، إضافة إلى قائد المنطقة الشمالية يوفال سترايك.
وأشارت التقارير العبرية إلى أن نتنياهو استمع في مقر قيادة تشكيل «هاباشان» العسكرية العامة في الجولان إلى إيجاز حول الأوضاع الأمنية والتقديرات على الجبهة السورية، مشيراً في تصريح له (نتنياهو) في ختام الجولة: «أختتم للتو الجولة الميدانية التي قمت بها... وتكوّن لديّ انطباع حول اليقظة التي يتّسم بها أداء القادة والقوات، ومن العمل المهم الذي يتم القيام به هنا». ولفت إلى أنّ «الواقع هنا يتغير بسرعة؛ فداعش يشهد تراجعاً كبيراً، لكن تحاول إيران ملء الفراغ، وهي إلى جانب حزب الله، يشكلان قوساً شمالياً، وذلك بمساعدة الأسلحة العالية الدقة أيضاً». لكن في مواجهة هذا التهديد المتشكل، أشار إلى يقظة إسرائيل، فـ«نحن نتعامل مع هذه التهديدات الجديدة، ونأخذ مجمل التهديدات بعين الاعتبار».


الاربعاء 26-07-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق