القائمة البريدية
سياسة

ناجي: ننتظر لحظة تنفيذ اتفاقات خروج النصرة وداعش من اليرموك

دمشق..
نفى الأمين العام المساعد للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة طلال ناجي، إخفاق أو إلغاء اتفاق «البلدات الأربع»، الذي تفترض مرحلته الثانية خروج مسلحي جبهة النصرة الإرهابية وعائلاتهم من مخيم اليرموك، ومسلحي بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم في جنوب دمشق مع عائلاتهم إلى محافظة إدلب، مقابل خروج من بقي في بلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب وعددهم نحو 8000 مواطن سوري.
وفي تصريح لـ«الوطن» على هامش اجتماع عقدته قيادات الفصائل الفلسطينية في مقر المجلس الوطني الفلسطيني بدمشق لدعم ومساندة الشعب الفلسطيني وأهالي القدس ورفض للعدوان والإجراءات الصهيونية حول المسجد الأقصى، أضاف ناجي: «ما زلنا ننتظر أن يقول لنا الأخوة السوريون حان تنفيذ المرحلة الثانية من اتفاق المدن الأربع، وإلى الآن لم يتم الإعلان رسمياً إذا كان الاتفاق توقف أو فشل».
ولفت إلى أن تنظيم داعش الإرهابي الذي يحتل 50 بالمئة من مخيم اليرموك ومنطقة الحجر الأسود ونصف حي التضامن، جدد مطالبه بالخروج لكن «مدينة الرقة مطوقة ولا يوجد مكان ليأوي إليه التنظيم والأمر قيد البحث وعلى الطاولة السورية».



الثلاثاء 25-07-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق