القائمة البريدية
سياسة

مدير الاستخبارات الأمريكية: مصالحنا وموسكو في سوريا ليست متماثلة

واشنطن..
أشار مايك بومبيو مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، إلى أن مصالح واشنطن وموسكو متباينة في سوريا، وهما ليستا حليفتين هناك، معتبرا أن روسيا تسعى إلى البقاء في الساحة السورية.
وقال بومبيو في كلمة ألقاها خلال ندوة سنوية بشأن قضايا الاستخبارات والأمن القومي في مدينة آسبن بولاية كولورادو الأمريكية "إننا نحاول طبعا، إيجاد المجالات التي يمكننا التعاون مع الروس فيها، لكن مصالحنا هناك (في سوريا) ليست متماثلة".
وردا على سؤال حول رأيه في ماهية المصالح الروسية في سوريا، أجاب: "يعجبهم ميناء في مياه لا تتجمد، كما يعجبهم إزعاج أمريكا. أظن أنهم يبحثون عن أماكن يمكنهم تعقيد الأمور علينا فيها، وأخرى يمكنهم الاستفادة من حضورهم فيها". وأضاف: "من وجهة النظر الاستخباراتية، من الجلي للعيان أنهم ينوون البقاء هناك (في سوريا)".
وشكك بومبيو في أن روسيا "انتهجت استراتيجية جدية" لمكافحة الإرهاب الدولي في سوريا، وقال إن الافتراض أن روسيا حليف لأمريكا في سوريا لا يجد تأكيدا في التطورات على الأرض هناك.
مع ذلك، أعرب المسؤول الأمريكي عن أمله في إمكانية إيجاد ساحات للعمل المشترك مع موسكو في محاربة الإرهاب.


الجمعة 21-07-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق