القائمة البريدية
دولي

شهداء برصاص الاحتلال في باب الأسباط بالمسجد الأقصى والدهيشة

شهداء برصاص الاحتلال في باب الأسباط بالمسجد الأقصى والدهيشة
القدس المحتلة..
أفاد مراسل الميادين باستشهاد ثلاثة فلسطينيين في عملية إطلاق نار عند باب الأسباط في المسجد الأقصى، أسفرت عن مقتل شرطيين من رجال شرطة الإسرائيليين.
وأشار إلى أنّ شهداء الأقصى هم من بلدة أم الفحم التي تقع  شمال غرب جنين.
وتحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن إصابة عنصرين إسرائليين آخرين على الأقل، مشيرة إلى أنّ منفذي العملية كانوا ثلاثة فلسطينيين.
وذكرت وسائل إعلام فلسطينينة أنّه جرى إطلاق النار بكثافة ما أدى إلى إصابة رجال الشرطة بجراح خطيرة، وأضافت أنّ قوات الاحتلال أغلقت المسجد الأقصى ومنعت المواطنين من الدخول والخروج وقال شهود عيان إن شبّان فلسطينيين فتحوا النار على شرطة الاحتلال من مسافة الصفر، وبعدها قامت الشرطة الإسرائيلية بإطلاق النار بالقرب من باب حطة داخل المسجد الأقصى.
وبعد العملية،  أفاد مراسل الميادين بتنظيم حملة إسرائيلية غير مسبوقة باتجاه المخيمات الفلسطينية، وقامت قوات الاحتلال بتجميع جميع حراس المسجد الأقصى عند الباب نفسه، فيما يسود المكان حالة توتر شديدة واستنفار في صفوف شرطة الاحتلال، وقامت قوات الاحتلال بإغلاق الطرق المؤدّية إلى الأقصى لتمنع إقامة صلاة الجمعة.
من جهته، أكّد مفتي القدس الشيخ محمد حسين في اتصال هاتفي مع مراسل الميادين منع الاحتلال له من دخول المسجد الأقصى.
ودعا مفتي القدس المصلين للوصول إلى الحواجز والشوارع في المنطقة لإقامة صلاة الجمعة، قائلاً  "لا توجد قوة على الأرض تمنعهم من المجيء إلى الأقصى وأداء صلاة يوم الجمعة".
وفي سياق متصل، قال معلّقون إسرائيليون إنّ الحادثة التي وقعت هي "خطرة لجهة عدد الإصابات".
وذكر وزير الأمن الداخلي غلعارد اردان أنّ "العملية اليوم هي حادثٌ قاس وخطير وقد تخطى (المهاجمون) به الخطوط الحمراء، والعملية الآن في مراحل التحقيق وهي تلزمنا بدراسة كل الترتيبات الأمنية في الحرم ومحيطه".
يشار إلى أنّ باب الأسباط يقع في الجهة الشرقية لمدينة القدس، وهو أقرب باب للحرم القدسي الشريف.


الجمعة 14-07-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق