القائمة البريدية
سياسة

لافروف: متفائلون بحدوث تقدم في مناقشة جدول أعمال الجولة الحالية من الحوار السوري في جنيف

موسكو-جنيف..
أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن تفاؤله بإحراز تقدم في مناقشة جدول الأعمال المكون من السلال الأربع خلال الجولة الحالية من
الحوار السوري السوري في جنيف.
وبدأت في وقت سابق اليوم الجولة السابعة من الحوار السوري السوري في جنيف حيث عقد وفد الجمهورية العربية السورية برئاسة الدكتور بشار
الجعفري جلسة محادثات مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا في مستهل الجولة السابعة من الحوار السوري السوري.
ورأى لافروف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره من أوسيتيا الجنوبية أن محادثات جنيف أصبحت حاليا تشهد تحركا أكبر مقارنة مع الجولات الماضية وخاصة فيما يتعلق بجدول الأعمال المؤلف من السلال الاربع لافتا الى أن دي ميستورا يجري حاليا مشاورات بشأن المسائل الدستورية.
وأعرب لافروف عن دعم بلاده لمساعي دي ميستورا في إطلاق الحوار البناء بين السوريين حول المسائل الدستورية التي يمكن الاتفاق عليها.
واعتبر لافروف أن المشاورات التقنية التي جمعت ممثلي منصات القاهرة و موسكو و الرياض تعتبر “نقلة نوعية وتدل على تبدل في سلوك وفد “هيئة معارضة الرياض” التي كانت تحاول الاستئثار بالمعارضة في السابق”.
وبين لافروف أن انشاء مناطق تخفيف التوتر التي تم الاتفاق عليها في سياق اجتماعات استانا سيساهم في مسألة مكافحة الإرهاب من خلال الفصل بين الإرهابيين و “المعارضة” ووقف القتال هناك ومن ثم تشكيل أساس لمشاركة القوات في تلك المناطق مع الدولة السورية في مكافحة الإرهاب لافتا إلى أن روسيا ستدعم السوريين في كفاحهم ضد الجماعات الإرهابية عبر قواتها الجوية المتواجدة في سورية.
وأشار لافروف الى أن بلاده ستواصل تعاونها مع الأمريكيين لانجاز كل التفاصيل المتعلقة بتنفيذ الاتفاقات حول إنشاء منطقة تخفيف التوتر جنوب سورية مبينا في الوقت ذاته أنه تم “الاقتراب من الاتفاق النهائي حول إنشاء منطقتي تخفيف التوتر في حمص والغوطة الشرقية أما المنطقة في إدلب فإن المحادثات لا تزال مستمرة بشأنها”.
وكان لافروف أعلن في السابع من الشهر الجاري بعد اللقاء الذي جمع الرئيسين الروسي والأمريكي على هامش قمة مجموعة العشرين في هامبورغ الالمانية عن توصل خبراء روس وامريكيين واردنيين الى مذكرة تفاهم لإقامة منطقة تخفيف التوتر فى درعا والقنيطرة والسويداء وان وقف الأعمال القتالية في هذه المناطق يبدأ ظهر التاسع من تموز الجاري.
ورحب وزير الخارجية الروسي برفع الولايات المتحدة تمثيلها خلال اجتماعي استانا الاخيرين مبينا أن موسكو مستعدة لتعزيز التعاون مع الولايات المتحدة وتطوير فكرة مناطق تخفيف التوتر والمضي معها قدما خطوة خطوة.
وأشار لافروف الى أن روسيا لديها تواصل وثيق مع الولايات المتحدة في إطار محادثات جنيف التي بدأت اليوم وأيضا مع البلدان الرئيسية الأخرى التي تؤءثر على ما يحدث في سورية معتبرا في الوقت ذاته أنه يجب عدم التفاؤل أكثر من الضروري لأن الأزمة “معقدة” وتوزان مصالح عدد كبير من اللاعبين أمر صعب للغاية.


الاثنين 10-07-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق