القائمة البريدية
سياسة

دي ميستورا: الاستفادة من نتائج اجتماعات أستانا الإيجابية لتحقيق تقدم خلال محادثات جنيف

دي ميستورا: الاستفادة من نتائج اجتماعات أستانا الإيجابية لتحقيق تقدم خلال محادثات جنيف
جنيف..
أكد مبعوث الامين العام للامم المتحدة الى سورية ستافان دي ميستورا ضرورة الاستفادة من النتائج الإيجابية التي تحققت خلال اجتماعات أستانا بشأن سورية لتحقيق تقدم خلال الجولة الحالية من الحوار السوري السوري في جنيف.
وقال دي ميستورا  في مؤتمر صحفي في جنيف اليوم“لا نتوقع الاختراقات والانفراجات رغم أننا ندعم ذلك لكننا نريد أن نرى التطورات المهمة التي أعطت نتائج إيجابية كالتي جرت في أستانا والتي يمكن استخدامها إلى جانب الوضع الإقليمي والدولي كي تسمح لنا بتنفيذ انجازات خلال محادثات جنيف”.
وأضاف إن ” سياق أستانا وجنيف مرتبطان حيث كان هناك الكثير من العمل الجيد في اجتماعات أستانا وخصوصاً بشأن مناطق تخفيف التوتر ” لافتاً إلى أن انجاز هذه المناطق لم يتم الانتهاء منه بشكل كامل إلى الآن “.
وأكد المبعوث الخاص أن انشاء مناطق تخفيف التوتر عملية “مؤقتة”  يجب ألا تمس وحدة وسلامة الاراضي السورية.
وأشار دي ميستورا إلى أنه التقى اليوم مع وفد الجمهورية العربية السورية ووفود من “المعارضة” بالإضافة إلى ممثلين عن مجلس الأمن في جنيف.
واعتبر دي ميستورا أن إحلال الاستقرار في سورية يبدأ بالتوازي مع وقف التصعيد وقال “هذا يعني المزيد من الطاقة وبذل الجهود والبحث عن الذين قد يسهلون هذا المنهج للعملية السياسية الشاملة الشفافة وفقاً لقرار مجلس الأمن” 2254″.
ولفت دي ميستورا إلى أن قمة مجموعة العشرين في هامبورغ الألمانية شهدت الكثير من اللقاءات على أعلى المستويات بشأن الأزمة في سورية بما في ذلك لقاء الرئيسين الروسي والأمريكي والاتفاق على منطقة تخفيف التوتر جنوب سورية واصفاً هذا الاتفاق بأنه “خطوة مهمة وتقدم تجاه وقف التصعيد في المنطقة ويعطي فرصة سانحة للتقدم في هذا الاتجاه”.
وبين دي ميستورا أن اجتماعات قادة الدول في هامبورغ عكست أيضا رؤية المجتمع الدولي بأنه لا بد من توحيد الجهود لمكافحة الإرهاب كأولوية أساسية.


الاثنين 10-07-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق