القائمة البريدية
رياضة

ختام المرحلة الأولى من معسكر انتقاء منتخب سورية للناشئين

ختام المرحلة الأولى من معسكر انتقاء منتخب سورية للناشئين
دمشق..
أنهى الجهاز الفني لمنتخب سورية للناشئين بكرة القدم أمس الأول المرحلة الأولى من المعسكر التدريبي الذي بدأ السبت الماضي بمشاركة 37 لاعبا من مواليد 2002 و2003 لانتقاء عناصر المنتخب استعدادا للتصفيات الآسيوية في أيلول القادم.
واختار الجهاز الفني نحو عشرين لاعبا في ختام المرحلة الأولى وضم إليهم مجموعة جديدة من اللاعبين للالتحاق بالمرحلة الثانية من المعسكر التي تبدأ اليوم وتستمر عشرة أيام ليتم في نهايتها اختيار التشكيلة النهائية استعداداً للمشاركة في تصفيات آسيا للناشئين المقررة بين الخامس عشر والسادس والعشرين من أيلول القادم حيث يلعب منتخبنا ضمن المجموعة الثانية التي تستضيف طاجيكستان منافساتها وتضم أيضا سلطنة عمان والمالديف وتركمانستان.
وضمت قائمة اللاعبين المدعوين للمرحلة الثانية من المعسكر 37 لاعباً أيضاً هم طلال كشاك وياسين ابو كرش ومحمد الأطرش وعبد المجيد شربتجي وشفيق حباب وقصي عثمان وأحمد عمارة وشادي يعقوب من دمشق وخالد دلول والن قطان ورامي السبع وعمر بخيت وانس حسين وغزال غزال وليث الحمادة من ريف دمشق وسام ناصر وابراهيم خليل وجهاد حلواني ومحمود السراج ويحيى بلاسم من حمص وعامر العبدالله ومحمد زبدي وقتيبة دباغ من حماة وأحمد جبر وحسين دهان وفاروق الباش وخيرو الدين ريحانة من حلب وليث الخطيب ومحمد الأسعد وأحمد حاتم وأحمد الشغري وأحمد عجور وحيدرة جليلا وليث دنورة من اللاذقية ومحمود سرميني وايفان سليمان ومورين ارام شتو من الحسكة.
مدرب المنتخب محمود فيوض أوضح أنه ليس بالضرورة الإبقاء على جميع اللاعبين الذين تم اختيارهم من المرحلة الأولى لأنه قد يشاهد لاعبين أفضل في المرحلة الثانية فحتى اللحظة ليس هناك أي اسم ثابت في التشكيلة التي ستعتمد في نهاية المعسكر الانتقائي الذي يختتم في الخامس عشر من الشهر الجاري.
وحول كيفية اختيار اللاعبين أكد فيوض أن الجهاز الفني للمنتخب المؤلف من مدرب رئيسي ومدربين مساعدين اعتمد أن يكون لكل مدرب تقييمه للاعبين خلال الحصص التدريبية وفي نهاية كل يوم يتم الاجتماع لمقارنة هذه التقييمات وكان الاتفاق يصل إلى نسبة خمسة وتسعين بالمئة على الأسماء وهذا الاسلوب سيتم اعتماده في المرحلة الثانية من المعسكر.


الجمعة 07-07-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق