القائمة البريدية
سياسة

دي ميستورا: أحرزنا بعض التقدم في أستانا ولا داع لتوقع الكثير من مفاوضات جنيف

دي ميستورا: أحرزنا بعض التقدم في أستانا ولا داع لتوقع الكثير من مفاوضات جنيف

استانا..
أكد مبعوث الأمم المتحدة الخاص بملف الأزمة السورية، ستيفان دي ميستورا، إحراز بعض التقدم خلال مفاوضات أستانا حول سوريا مشيراً إلى أنه لا داع لتوقع الكثير من مفاوضات جنيف.
ولفت المبعوث الدولي إلى أنه يعول على بحث الشأن السوري خلال قمة العشرين من أجل تقدم التسوية. وقال: الأمم المتحدة ستواصل العمل في ساحة أستانا، وستحاول استخدام التقدم المحرز في أستانا خلال مباحثات جنيف. "كما أننا نعول ونؤمن بأنه الزعماء الدوليين سيبحثون هذه المسألة الهامة للعالم أجمعه خلال قمة العشرين في هامبورغ".
وقال دي ميستورا للصحفيين عقب انتهاء جولة مفاوضات أستانا حول سوريا:
وتابع قائلاً، في رده على سؤال حول توقعاته من نتائج الجولة القادمة من مباحثات جنيف: "يجب علينا أن نتجنب التوقعات العالية، لكي نتمكن من تقييم التقدم، عندما يتم تحقيقه. إن ذلك يعتبر نهجاً جيداً دائماً."
وأشاد المبعوث الأممي إلى سوريا، بجهود الدول الضامنة الرامية إلى تحقيق تسوية في سوريا، واعتبرها مثمرة، ودعا للتحلي بالصبر والعمل الدؤوب.
وقال: "نحن من قبل الأمم المتحدة نثمن مثابرة، وعزم والعمل الدؤوب الصعب، الذي تقوم به دول ضامنة لأستانا. نحن نعتبر أن جهودها تثمر بنجاح… لكن لا بد من وجود طاقة وصبر أكثر، ونحن معها. ويجب على جميع الأطراف المشاركة مواصلة في اتخاذ الجهود، والأمم المتحدة ستستمر في دعمها".
وأضاف دي ميستورا أن "الأمم المتحدة مهتمة بشكل خاص بملف كشف وإزالة الألغام، مضيفاً أن الأمم المتحدة من جهة أخرى مهتمة أيضاً بملف المعتقلين.

 



الاربعاء 05-07-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق